مصدر أمني سوري رداً على ضربات البوكمال: سنلقّن المعتدين درساً لن ينسوه!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قال مصدر أمني سوري، إن الطائرات الإسرائيلية التي قصفت القاعدة العسكرية في منطقة البوكمال شرق سوريا، ليلة الإثنين، استخدمت أجواء الأردن بمساعدة الأمريكيين من قاعدتهم العسكرية في منطقة التنف، متوعداً بتلقين المعتدين درساً لن ينسوه.

واعتبر المصدر الأمني الهجوم «تجاوزاً للخطوط الحمراء» محملاً #واشنطن وتل أبيب مسؤولية الهجمات المتكررة على #القواعد_العسكرية_السورية وحلفائها.

وزعم المصدر أن «إسرائيل استهدفت فجرا معسكرا قيد الإنشاء للجيش السوري وحلفائه في #البوكمال لإيواء الجنود بعيدا عن بيوت المدنيين»، وفق ما نقلته “RT” عن قناة «الميادين».

وأوضح خلال تصريحاته للقناة أن «المبنى كان خاليا وقت الاستهداف ولا توجد إصابات كما يروج إعلام العدو»، متوعداً بـ«تلقين المعتدين درسا لن ينسوه عند تكرار أيّ اعتداء».

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات #مصدر_أمني_عراقي، أدلى بها أمس الإثنين، أكدت سقوط 18 قتيلاً و38 جريحاً بسبب #الضربات_الجوية التي استهدفت ميليشيات عراقية تتواجد داخل الأراضي السورية، وذلك بعكس رواية المصدر الأمني السوري.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Y1N6W
المزيد