نصرالله في خطابٍ طائفي: المعركة تتجدد وتعيد نفسها وخامنئي هو حسين هذا الزمان

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني في خطاب له، مساء الإثنين، إن هذا مخيمنا وهذا إمامنا وهذا قائدنا وهذا «خامنئي حسيننا». معتبراً أن المعركة الحالية لا مكان للحياد فيها؛ إما أن تكون مع الحسين أو تكون مع يزيد.

جاء ذلك في خطاب له بمناسبة ذكرى عاشوراء، قائلاً إن «المعركة تتجدد والمواجهة تتجدد من جديد»، واصفاً #المرشد_الإيراني_الأعلى علي خامنئي بأنه «حسين هذا الزمان».

ورأى #حسن_نصر_الله أن «المعركة بين #الحسين ويزيد بن #معاوية، التي تعد أحد أبرز #جذور_الصراع الطائفي بين (الشيعة، والسنة)، تتجدد الآن»، في إشارة إلى الصراع السعودي الإيراني إقليمياً.

وأعلن نصرالله كما في كل خطاباته ولائه المطلق لولي الفقيه، قائلاً: «إذا وقف قائدنا الحسيني في هذا الزمن ليقول لنا: هذا الليل قد غشيكم، سنقول له: والله يا سيدنا ويا إمامنا لو نُقتل جميعا لو أننا نعلم أننا نُقتل ثم نُحرق ثم نُنشر في الهواء ثم نُحيا ثم يُفعل بنا ذلك ألف مرة ما تركناك يا ابن الحسين».

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/n2Cze
المزيد