رسائل التهديد للكتّاب والناشرين تستبق افتتاح معرض مكتبة الأسد في دمشق!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

هدد وزير الثقافة السوري “محمد الأحمد” بسحب أي كتاب، يمس ما وصفه بـ ” أمن الدولة أو المجتمع”، من معرض مكتبة الأسد الدولي المزمع عقده في دمشق من 12 حتى 22 سبتمبر أيلول الجاري، والذي سيقام تحت شعار “الكتاب بناء للعقل”. كما وعد الأحمد بمحاسبة الدار التي نشرته.

وخلال مؤتمر صحفي أقيم يوم الثلاثاء الماضي في دمشق، للكشف عن تفاصيل الدورة الحادية والثلاثين لمعرض مكتبة الأسد للكتاب قال الأحمد: “لا توجد لجنة في العالم بأسره تستطيع قراءة كل الكتب التي سيتم عرضها في معرض الكتاب، والبالغ عددها بالآلاف، لذا في حال تم ملاحظة أي خرق قد يمس بدولتنا أو مجتمعنا سنقوم بسحب الكتاب ومحاسبة الدار التي نشرته بحرمانها من المشاركة في المعرض ابتداء من دورته القادمة”.

وبشكلٍ مناقض لتهديداته النابعة من فكر الرقابة قال الأحمد: “نفخر بأن معرض الكتاب في سوريا منذ تأسيسه وحتى توقفه في الأعوام الأولى من الحرب كان على قدر كبير من الحرية، فالكتب المطروحة كانت جريئة في محتواها والأفكار التي تحملها”.

ويبدو أن وزارة الثقافة ستتعاون مع أكثر من جهة للإشراف على مضمون المعرض هذا العام ومنها وزارة الأوقاف حسب قول الأحمد الذي أشار إلى أن: “المعرض في وقت سابق كانت تشرف عليه وزارة الثقافة بشكل كلي، لكن في هذا العام تم تشكيل لجنة عليا للمعرض لأن العمل الثقافي له تفرعات كثيرة، فهنالك الكتب الدينية التي يكون رجال الدين أقدر على تقييمها، والكتب السياسية كذلك، وغيرها من الكتب التي تحمل محتويات متباينة، ويقع على عاتق اللجنة انتقاء المحتوى المناسب منها للقارئ”.

وكان موقع وزارة الثقافة السورية قد نقل عن “إياد مرشد” مدير عام مكتبة الأسد الوطنية قوله: “نرغب في هذه الدورة من المعرض أن نجعل للقارئ دوراً فاعلاً، من حيث إبلاغه لإدارة المعرض عن أي محتوى يشعر أنه يتضمن إساءة للمجتمع السوري وقيمه، وسنقوم بمحاسبته على الفور”.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/hiTxo
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد