«غرقت السفينة»… تحرير الشام تعتقل إعلامي «مطبّل» لها

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أفادت مصادر محلية بأن «#هيئة_تحرير_الشام» اعتقلت الناشط المقرب منها (#أحمد_رحال) من منزله في #إدلب، بعد نشره فيديو ظهر فيه القيادي في الهيئة (أبو العبد أشداء) انتقد فيه قيادة الجماعة الجهادية.

وكتب مصطفى فؤاد الخضر من مجموعة نشطاء INT معلقاً على الخبر: “طبعاً الناشط أحمد رحال من الناشطين المقربين من الهيئة، والمطبلين لها… #غرقت_السفينة”.

وكتب حساب علي شاكور في تغريدة بموقع تويتر: “الأنباء تؤكد أن أمنية الجولاني قامت بدخول بيت أحمد رحال بالقوة وهتكت عرض بيته، حيث أكد القيادي في هتش (هيئة تحرير الشام) الأسيف عبد الرحمن أن الأمنية لم ينصتوا لصراخ أحمد أن زوجته لاتلبس حجابها، وقاموا بكسر الباب واعتقلوه وشتموه وأخذوا معداته ولابتوبه”.

وامتلأت وسائل التواصل الاجتماعي (بما فيها الحسابات المقربة من الهيئة) بالانتقادات لاعتقال رحال، ومن بين المنشورات المتداولة “إن كانت لكم مشكلة مع أبو العبد فما دخل الاخ احمد رحال بالموضوع… هل تريدون أن ترجعوا الى عهد النظام المستبد الذي كان يكمم أفواه الإعلاميين ….هل تريدون إعلاميين على هواكم فقط وما فائدة الثورة إذاً؟”.

واعتبر آخرون أن ما يحدث “شأن داخلي”، في إشارة إلى قرب رحال من الجماعة الجهادية، ونشاطه السابق ومحاولاته “تلميع صورتها” عبر حسابه كإعلامي.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/wlXEe
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد