قيادي في مسد للحل: النظام لا يزال يرغب بالعودة إلى ما قبل 2011

قيادي في مسد للحل: النظام لا يزال يرغب بالعودة إلى ما قبل 2011

نفى مصدر قيادي في #مجلس_سوريا_الديمقراطية وجود أية استعدادات للتفاوض مع #النظام_السوري، معتبراً أنه غير جاد في دعواته للحوار.

وقال حكمت حبيب نائب رئيس الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية في حديث لموقع الحل، “ليست هناك أي تحضيرات من أجل التفاوض مع النظام حالياً”، معتبرا أن النظام حتى الآن “غير جاد” في دعواته للحوار.

وأضاف حبيب “الحكومة السورية ربما تطلق شعارات من أجل الحوار ولكنها عملياً غير جادة ولا تزال ترغب في العودة إلى ما قبل العام 2011”.

ونوه حبيب إلى أن موقف النظام لا يتوافق مع تطلعاتهم في بناء إدارة ذاتية في شمال شرق سوريا وبناء سوريا ديمقراطية لا مركزية.

وأبدى حبيب استعدادهم للتفاوض مع جميع القوى السورية بما فيها الحكومة السورية “لإنهاء حالة التشرذم والتشظي في الحالة السورية منذ بدء الأزمة”، مشيرا إلى امكانية ذهابهم “في أي لحظة إن استدعت الضرورة للحوار في دمشق او أي مكان آخر، مضيفاً أن “ليس لديهم أوراق تحت الطاولة وأن أوراقهم فوق الطاولة من أجل الحوار السوري-السوري”، بحسب تعبيره.

وجدد مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مطالبته للنظام بالحوار مع الإدارة الذاتية، قبل نحو أسبوعين، في كلمة له لدى عقد اجتماع موسع للفصائل التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في الحسكة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية