داعية أمريكي مسلم يهين السوريين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أثار الداعية الأمريكي المسلم البارز (حمزة يوسف) غضب السوريين بعد توجيهه عبارة لهم حملت سخرية وإهانة بحقهم، اختتمها بالقول “من أهان السلطان أهانه الله”.

وقال الداعية يوسف (مارك هانس قبل إعلانه تبني الإسلام) “كيف حال تلك الثورة؟.. شعار السوريين كان الشعب السوري لا ينذل، و الآن هم يتسولون على أبواب الدول غير الإسلامية للهرب من بلدهم، من أهان السلطان أهانه الله”.

ويعتبر يوسف من أبرز الرموز الرابطة بين الإسلام والغرب، وقد ظهر باستضافة برنامج رحلة على مدى 3 أعوام متتالية على MBC. وهو كذلك صاحب فكرة برنامج يلا شباب الذي يقدم على قناة MBC مع الداعية السعودي أحمد الشقيري.

وبينما أجمعت معظم التعليقات من السوريين على شتم الداعية، اكتفى البعض باتباع أسلوب السخرية، مثل المتابع غيب الكردي الذي كتب “هلق اذا بالسوري منقول مشايخ الرز بحليب بأميركا شو بقولو؟ مشايخ الابل بيز؟”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/g3EK7
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد