موسم الزيتون مبشّرٌ في اللاذقية… هل يجد من يجنيه؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

يقترب موعد قطاف ثمار الزيتون في ريف #اللاذقية، والذي من المفترض ان يبدأ في الثلث الأول من الشهر القادم، حسب ما أكد عدد كبير من المزارعين الذين أشاروا أيضاً إلى أن الموسم جيد هذا العام، نظراً لتوفر الظروف المناخية اللازمة لأشجار الزيتون لطرح ثمر وفير على حد قواهم، لكنهم أشاروا أيضاً إلى أبرز معضلة تواجههم ألا وهي نقص اليد العاملة للازمة للقطاف.

نقص اليد العاملة الذي تحدث عنه المزارعون في الساحل يعود لكون معظم الشبان القادرين على العمل بهذه المهنة قد سيقوا إلى الجبهات، ناهيك عن مقتل العديد منهم هناك خلال سنوات الحرب، الأمر الذي جعل من تبقى منهم يطلب أجور عالية مقابل القيام بهذه المهمة الشاقة والتي لا يستطيع المزارعون دفع تكاليفها معظم الأحيان.

كما يواجه المزارعون معضلة أخرى تتمثل بنقص المحروقات اللازمة لتسيير جراراتهم لنقل زيتون إلى المعاصر، الأمر الذي يضاعف عليهم كلفة جني محصولهم لهذا العام. مع ذلك رسمت وفرة محصول الزيتون الأمل على وجوه الأهالي الذين يعيشون ظروفاً اقتصادية صعبة.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/LclZ1
المزيد