هنغاريا تعكس التيار الأوروبي وتخطط لإعادة العلاقات مع السلطات السورية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

كشفت مصادر دبلوماسية أن هنغاريا تحضّر خطط لتعديل علاقاتها الدبلوماسية مع الحكومة السورية في خطوة معاكسة لتوجهات بعض الأعضاء المحوريين في الاتحاد الأوروبي، والتي قد تثير غضبهم أيضاً.

وقالت المصادر الدبلوماسية في #بروكسل وبيروت، إن «الحكومة الهنغارية تدرس منذ أشهر عدّة مقترحا لإرسال قائم بأعمال سفيرها إلى #دمشق، في إجراء من شأنه أن يمهد الطريق لإعادة فتح #سفارة_بودابست في البلاد بشكل تدريجي»، وفقاً لصحيفة “Financial Times” البريطانية.

وتعتبر هذه الخطوة الأولى من دولة عضو في #الاتحاد_الأوروبي نحو إعادة فتح سفارتها المغلقة في #سوريا.

وشددت الصحيفة على أن «العديد من دول الاتحاد الأوروبي تعارض بشدة #تطبيع_العلاقات مع #السلطات_السورية ورئيسها».

فيما وصف دبلوماسي أوروبي الخطوة المقترحة بـ«المزعجة للغاية» مشيراً إلى أن إرسال مندوبين إلى البلاد في هذا التوقيت ليس صحيحاً.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Lk9Cn
المزيد