دولة أوروبية تعتزم فتح سفارتها في دمشق

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

في خطوة هي الأولى من نوعها بالنسبة لدولة عضو في الاتحاد الأوروبي، قررت دولة المجر إعادة التمثيل الدبلوماسي لها في دمشق من خلال إرسال دبلوماسي يقوم بأعمال القنصل بدءاً من السنة المقبلة، بحسب ما أوردته وزارة الخارجية المجرية.

وتابعت الخارجية في بيانها أن القنصل المجري سيزور سوريا من وقت لآخر لمتابعة الدعم الإنساني والقيام بمهام قنصيلة، ومن المتوقع أن تكون بيروت هي مكان إقامة القنصل، ويتردد إلى دمشق بشكل أسبوعي.

وذكرت الوزارة أن بودابست توفر مساعدات إنسانية للمسيحيين في سوريا، من خلال تقديم أولويات للسوريين في المنح الدراسية المقدمة.

وأغلقت كل السفارات الأوروبية أبوابها في دمشق بشكل تدريجي منذ نهاية العام 2011، فيما بقيت التشكيك البلد الأوروبي الوحيد الذي احتفظ بسفارته لتكون صلة وصل بين أوروبا ودمشق.

وعاد خلال العام الماضي القائم بأعمال السفارة الرومانية، وكذلك الحال بالنسبة للقنصل البلغاري، دون أن يقيما في دمشق بشكل دائم.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5HNQ3
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد