الجيش السوري: عثرنا على مغارة للمعارضة في خان شيخون مساحتها نحو 10 آلاف متر مربع!

الجيش السوري: عثرنا على مغارة للمعارضة في خان شيخون مساحتها نحو 10 آلاف متر مربع!

أعلن الجيش السوري، أنه عثر بمحيط مدينة خان شيخون، في ريف #إدلب ، على مغارة تعد بمثابة قاعدة كبيرة لقوات المعارضة، معبرين عن دهشتهم لقوة وحجم التحصينات العسـكرية التي أنشأتها الفصائل.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها العميد في # #الجيش_السوري عبد الكريم ميهون للصحفيين، اليوم الثلاثاء، قائلاً: «لقد عثر مقاتلونا على هذه المغارة بعد سيطرتهم على المناطق الجنوبية من محافظة # #إدلب في أواخر آب/ أغسطس».

وأشار «ميهون» إلى أن «هذه المناطق لم تكن مجرد تحصينات منيعة؛ بل كانت تحتوي أيضا على العديد من الأسلحة والعتاد للمقاتلين»، وفقاً لـ«سبوتنيك» الروسية.

وزعم العميد أن «مساحة المغارة تبلغ نحو 10 آلاف متر مربع، ومجهز بأنظمة ممرات، وموقع قيادة مع خرائط مناطق # #خان_شيخون ومستشفى ميداني وغرف نوم لا يقل حجم كلا منها عن 200 متر».

وأبدى الضابط في الجيش السوري، عن دهشتهم من التجهيزات والعتاد الموجود، وأنها كانت تشمل (خوذ، وأقنعة واقية من الغاز، مخازن لمدافع رشاشة عيار ثقيل، وقاذفة قنابل يدوية مضادة للدروع».

فيما قالت مصادر محلية، إن الإعلام الحربي التابع للجيش السوري لم ينشر أيّة صور أو فيديوهات للمغارة لحين التأكد من عدم وجود مفخخات داخلها، ومن ثم تصويرها من المداخل كافة. في إشارة إلى خوفهم من أن تكون قوات المعارضة قد وضعت ما يشبه «الكمين» لهم بداخل أقسامها.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش السوري، أعلن في 5 آب/ أغسطس الماضي عن اقتحام مدينة خان شيخون بعد قصف جويّ وبريّ مكثف وبدعم من حليفه الروسي، على الرغم من وقوعها ضمن مناطق # #خفض_التصعيد ، وليعلن بسط سيطرته في 22 آب على المدينة وريفها.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة تعبيرية من الأرشيف