المعركة مع آل مخلوف وقاطرجي تتوسع… اختطاف نجل عم أسماء الأسد في لبنان

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قالت وسائل إعلام لبنانية، إن الأجهزة الأمنية اللبنانية، تحقق في صحة معلومات تم تداولها خلال اليومين الماضيين حول اختفاء نجل عم زوجة الرئيس السوري بشار الأسد في لبنان بظروف غامضة وملابسات متداخلة ومتضاربة حتى من عائلته.

وأشارت مصادر خاصة أن «مخابرات الجيش تلقت معلومات من مواقع إعلامية حول اختفاء (مرهف الأخرس)، نجل عم أسماء الأسد، وأن التحقيق جار في هذا الشأن»، وفقاً لـ”RT”.

ويعد مرهف الأخرس أحد الأذرع الاستثمارية لأسماء الأسد، وهو نجل رجل الأعمال المعروف طريف الأخرس، والذي يحتكر تجارة عدد من المواد والسلع الغذائية كما ينوب عن زوجة الرئيس السوري في العديد من الاستثمارات في القطاع المصرفي والعقارات.

وفي السياق ذاته، أورد تلفزيون “LBCI” اللبناني، اليوم الثلاثاء، أن «لديها معلومات حول فقدان (مرهف الأخرس) ابن عم #أسماء_الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك منذ يومين بين منطقتيّ #شتورة_وعاليه، وفي ظروف غامضة»، حسب المصدر ذاته.

فيما كشف موقع “VDL NEWS” اللبناني، ونقلاً عن «زوجة المخطوف، إنها تلقت اتصالا مجهولاً يطالبها بدفع مبلغ مليوني دولار فدية مقابل الإفراج عنه».

ووفق الإفادة التي أدلت بها زوجته للجهات الأمنية، فإنها تلقت الاتصال من المطالبين بفدية من #منطقة_البقاع الشرقي من هاتفه الشخصي من رقم سوري».

وأشار الموقع إلى أن «الأخرس كان قد خطف الخميس الماضي على طريق عاليه- شتورا، وقد عثر على سيارته متوقفة في عاليه، بينما كان في طريقه آتيا من #دمشق»، وهذا يعني أن عائلة الأخرس لم ترد نشر الخبر أملاً في الإفراج عنه من خاطفيه من دون حدوث ضجة.

تجدر الإشارة إلى أن بعض المتابعين للأمور العالقة في القيادة السورية و #القصر_الجمهوري، ربطوا خطف مرهف الأخرس بالحملة التي قامت بها الرئاسة السورية ضد #رامي_مخلوف وكبار رجال الأعمال السوريين، والتي تقال إنها بإشراف أسماء الأسد ذاتها.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/VM4vK
المزيد