بعد ساعات من القمة الثلاثية… بيدرسون يطالب بتأجيل جلسة لمجلس الأمن خاصة بسوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

طلب المبعوث الأممي إلى سوريا، «غير بيدرسون»، تأجيل جلسة لمجلس الأمن بشأن سوريا، وذلك بعد ساعات من القمة الثلاثية التي جمعت رؤساء الدول الضامنة في أنقرة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده #غير_بيدرسون في #جنيف، قائلاً: إنه «طلب من أعضاء #مجلس_الأمن تأجيل جلسة لمناقشة العملية السياسية السورية، والمقرر انعقادها في 19 أيلول/ سبتمبر الحالي، إلى 30 من الشهر عينه».

وفيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن اللجنة الدستورية جاهزة للانطلاق، ألمح #المبعوث_الأممي إلى أن التأجيل هو لضمان بدء عمل #اللجنة_الدستورية_السورية قبل جلسة مجلس الأمن».

وأوضح «بيدرسون» أنه «لا أستطيع تحديد موعد لبدء عمل اللجنة الدستورية، لكن بناء على ذلك طلبت تأجيل المشاورات السياسية في مجلس الأمن حتى 30 من أيلول الجاري».

من الجدير بالذكر، أن التوافق على تشكيل اللجنة الدستورية يأتي بعد عامين على لقاءات واجتماعات ماراثونية تحت إشراف #الأمم_المتحدة، بسبب الخلاف على #قائمة_المجتمع_المدني وستة من الأسماء المشاركة، إذ تتكون اللجنة من 150 اسماً، 50 منهم للحكومة السوري ومثله للمعارضة و50 اسماً يشكلون المجتمع المدني.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/x5PQ4
المزيد