ليلة صعبة مرَّت على البصرة.. استنفار أمني بعد محاولةٍ لاغتيال شيخ عشيرة

خاص ـ الحل العراق

لم تكن ليلة أمس الاثنين، عادية بالنسبة لأهالي محافظة #البصرة، فقد شهدت سلسلة اجراءات #أمنية بعد تعرض شيخ عشيرة لمحاولة اغتيال، شمالي المحافظة.

مصادر محلية البصرة، قالت إن «القوات الأمنية نفذت عملية انتشار واسعة، في المناطق القريبة من مجسر #الشهداء وجامعة البصرة».

مبينة أن «الإجراءات الأمنية جاءت على خلفية تعرض الشيخ #خلف_منديل_الحمداني، لمحاولة اغتيال».

وأضافت أن «الخطة الأمنية التي شهدتها البصرة، تضمنت تفتيش بعض #المنازل، وحظر التجوال في بعض #الأحياء، بحثاً عن أسلحة ومطلوبين، تحسباً لاندلاع نزاع مسلح على خلفية حادثة الاغتيال».

من جهته، قال #عبدالنبي_المالكي، وهو أحد جهاء عشيرة “بني مالك” في مدينة #القرنة، لـ”الحل العراق“، إن «البصرة ما تزال بحاجة إلى قوات إضافية من أجل الوقوف على #التهديدات التي تلاحق الشخصيات العامة، ولعل شيوخ #العشائر واحدة منها، وتحديداً الذين يشاركون #المواطنين همومهم».

موضحاً أن «الحكومة العراقية مُطالبة بأن تحمي الأهالي، وأن تلاحق العصابات المنظمة، وتقتص منها، إضافةً إلى منع #الخلافات والنزاعات العشائرية».

وأكمل أن «الأهالي والعشائر الأصيلة تدعم توجهات #الحكومة في ملاحقة المجرمين».

وبشأن محاولة اغتيال الشيخ خلف الحمداني، أشار المالكي إلى أن «القوات الأمنية ما زالت تحقق ولكن لحد الآن لا توجد أي جهة تقع عليها #الشبهات».

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية