استنفار أمني في ولاية قونيا التركية وإلقاء القبض على مواطن سوري

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلنت الأجهزة الأمنية في ولاية قونيا التركية، إلقاء القبض على السوري الذي أدخل الرعب بين أهالي الولاية، بعد التقاطه صورة وسط أشهر معالم الولاية وهو يحمل ورقة موقعة باسم «مؤسسة الفرقان»، التابعة لتنظيم «داعش».

وأهدى صاحب الورقة ما كتب عليها إلى زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغــدادي، وإن اللقاء قريباً في ولاية قونيا.

وكشفت وسائل إعلام تركية، أن الصورة تم التقاطها أول أمس الإثنين، بتاريخ 16 من الشهر الجاري، في #تلة_علاء_الدين وسط قونيا.

وحملت الصورة التي كانت عبارة عن ورقة عبارات باللغة العربية تقول: «مؤسسة الفرقان قريباً إن شاء الله… هدية إلى الخليفة أبو بكر البغدادي حفظه الله… #تركيا ولاية قونيا»، وفق ما نقله «تركيا بالعربي».

واستنفرت الأجهزة الأمنية في #ولاية_قونيا بعد نشر الصورة على منصات التواصل الاجتماعي، من أجل الكشف عن صاحب الصورة وجنسيته.

وأعلنت ولاية قونيا، مساء الثلاثاء، وعبر بيان رسمي أن «الأجهزة الأمنية تمكنت من الكشف عن هوية صاحب الصورة، وإلقاء القبض عليه»، مشيرة إلى أنه «سوري الجنسية، وأن #شعبة_مكافحة_الإرهاب تواصل التحقيق معه للتأكد من صحة ارتباطه بالتنظيم».

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/saqLU
المزيد