القامشلي: وفد بريطاني يتعهد بتقديم الدعم للإدارة الذاتيّة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

بعد ساعات على وصوله #القامشلي، جدد #وفد_بريطاني يضم ممثلين عن السلطة والمعارضة دعمه للإدارة الذاتية أثناء زيارته المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في #عين_عيسى، ولقائه مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي.

وكان الوفد قد أكد لدى وصوله مقر العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بالقامشلي، “دعمه لإنشاء #محكمة_دولية لعناصر تنظيم الدولة(#داعش) في مناطق الإدارة الذاتية، متعهداً العمل من أجل تقديم المساعدات في مجالات مختلفة”.

ويتكون الوفد من 13 شخصاً يضم برلمانيين من حزبي #العمال و#المحافظين وأعضاء في مجلس اللوردات البريطاني وممثلين عن النقابات ومجموعة من الباحثين والصحفيين، في زيارة تستمر عدة أيام.

وقال “ويد رسل مويل” عضو البرلمان وممثل حزب العمال، إنهم يدعمون “إنشاء محكمة دولية لمحاكمة لمقاتلي تنظيم الدولة(داعش)، الموجودين في معتقلات #الإدارة_الذاتية”، مضيفاً إنهم سيتقدمون بـ”خطوات واقتراحات ملموسة لإيجاد حل لمسالة مقاتلي داعش وعوائلهم”.

وأشار مويل إلى تطرقهم إلى ضرورة استمرار عملية محاربة التطرف وإعادة بناء المدارس والمشافي، وإعادة بناء الديمقراطية والمجتمع المدني. مشددا على “وجوب منع عودة ظهور داعش وباقي التنظيمات المُتطرفة”.

والتقى الوفد في عين عيسى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، مؤكداً دعم قوات قسد، كما عبر عن قلقه من التهديدات التركية، وفق ما قال سيمون دوبينز السكرتير الدولي لاتحاد النقابات للمكتب الإعلامي لقسد.

وأضاف دوبينز “اعتقد أن تركيا حضرت لتسوية كبيرة مع قسد، والقبول بإنشاء المنطقة العازلة، مؤكدا أنها “لن تقوم بأي عمل عسكري”.

وتابع دوبينز “لكن رغم ذلك تجدد تركيا تهديداتها بغزو المنطقة”، لافتاً إلى أنهم سيعملون على مطالبة “الحكومات الأوربية والعالم للضغط على تركيا لإيقاف تهديداتها ضد المنطقة، وأن تنسحب من عفرين وتقف ممارساتها ضد الكرد”.

وقال دوبينز “نود أن تقدم الحكومة البريطانية لقوات قسد”، معربا عن انطباعه بأن “قسد يتم التخلي عنها قبل تقديم الدعم اللازم لجهود إعادة الإعمار”، مضيفاً “طالما بقيت قسد وشعوب المنطقة تؤدي دورها في محاربة داعش فيجب ضمان وجودها على طاولة الحوار مع بقية الاطراف السورية، لتقرير المستقبل الكامل لسوريا”.

وتعتبر هذه الزيارة هي الثانية لوفد بريطاني، بعد زيارة أولى جرت في بداية نيسان الماضي الفائت، كما التقى وفد بريطاني في زيارة غير معلنة إلى القامشلي، ممثلين عن #المجلس_الوطني_الكردي وحزب #الاتحاد_الديمقراطي، نهاية أب الماضي.

تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/vcg9X
جانو شاكر

جانو شاكر

صحفي مقيم في القامشلي، يكتب في القضايا الاجتماعية والسياسية، عمل كمراسل في عدد من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، يعمل في مجال التدريب الصحفي محليا.
المزيد