صورة من الإنترنت

في ظل الفلتان الأمني .. عمليات الاغتيال تستمر في درعا


يبدو أن عمليات الاغتيال في درعا باتت حدثاً يومياً وتكتيكاً ممنهجاً يهدف لتصفية الحسابات، عبر استهداف عناصر أمنيين ومقاتلين سابقين أجروا تسويات لأوضاعهم في ما يطلق عليه “المصالحات” ودخلوا في تشكيلات النظام العسكرية وخاصة #الفرقة_الرابعة والفيلق الخامس.

يوم أمس الثلاثاء استهدف مجهولون الشاب “محمد أمين أحمد المصري” و هو عنصرٌ في الفيلق الخامس، حيث تم اغتياله بطلق ناري بالقرب من مقبرة البحار في #درعا البلد، ما أسفر عن مقتله على الفور.

كما استهدفت مجموعة كانت تستقل دراجة نارية الشاب “فاخر محمد عبد الرحيم الزامل” بإطلاق نارٍ مباشر، قرب المدرسة الأولى في مدينة #الحراك شرقي #درعا، مساء اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتله ومقتل أخيه “موفق الزامل” وإصابة 2 من عائلة بجراح خطيرة.

وأشار مصادر محلية أن “فاخر الزامل” على الارتباط وثيق بأجهزة المخابرات السورية وهو عنصر ضمن ميليشيا #حزب_الله التي تم تشكيلها في المنطقة.

في السياق، حاول مجهولون اغتيال الشيخ “أحمد البقيرات” بعبوة ناسفة في بلدة #تل_شهاب غربي #درعا، دون تسجيل أي إصابات.

رصد (الحل)
الصورة: إنترنت


التعليقات