الجهاز المركزي للرقابة يكشف حصيلة فساد 2018 الحكومي بـ 11.5 مليار ليرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

كشف الجهاز المركزي للرقابة المالية، عن حجم الأموال المستردة من قضايا الفساد لعام 2018 والمقدّر بنحو 11.5 مليار ليرة سورية، أي ما يعادل 749 ألف دولار، بينما الأخبار المتداولة أعلى من هذا الرقم بأضعاف.

جاء ذلك في تصريحات لوكيل الشؤون الاقتصادية في #الجهاز_المركزي_للرقابة_المالية، خليل علاء الدين، للصحافة المحلية، قائلاً: إنه «تم استرداد مليار ليرة سورية، من أصل ستة مليارات تم الكشف عنها ضمن #قضايا_تلاعب_وفساد».

واكتفى الوكيل في تصريحاته بأسماء القطاعات، دون الكشف عن الوزارات والدوائر أو الشخصيات المتورطة فيها بالاسم، منوهاً أن «900 مليون ليرة أخرى تمت استعادتها من أصل ثلاثة مليارات، ضمن #فساد_القطاع_الإداري، في حين تم الكشف عن ملياري ليرة في القطاع الاقتصادي، دون استرداد أي شيء يذكر» وفق صحيفة «الوطن» شبه الرسمية.

ويأتي نشر هذه الأرقام بعد يومين من الحديث عن فساد مجموعة كبيرة من المسؤولين على رأسهم وزير التربية السابق #هزوان_الوز بمبلغ خيالي تم تداوله بين السوريين قدّر بنحو 350 مليار ليرة سورية.

وأجبر وزير المالية، مأمون حمدان، على إثرها بالظهور والإعلان بتورط وزير التربية السابق، هزوان الوز، في قضية فساد، لكنه اعتبر أن قيمة المبالغ المتداولة مبالغ فيها. على الرغم من تسريب #قرار_الحجز على أمواله وممتلكات زوجته.

تجدر الإشارة إلى أن عدد العاملين بالجهاز الرقابي في كلا القطاعين الإداري والاقتصادي البالغ 3500 جهة حكومية، 700 عامل فقط، في حين يرى المسؤولون في الجهاز أن هذا العدد لا يكفي، وهم بحاجة إلى ألف عامل كحد أدنى.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Bunw9
المزيد