بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

12

تمكنت وزارة الصحة من ضبط معمل تصنيع مرتديلا "زينة" (الواقع في صحنايا في ريف دمشق)، لاستخدامه لحوماً غير صالحة للاستهلاك البشري، وفقاً لوكالة أنباء سانا.

ونقلت الوكالة عن وزير الصحة (الدكتور نزار يازجي)، تصريحه من داخل المعمل، الذي أكد فيه أنه "سيتم إغلاق المعمل بالشمع الاحمر، باعتبار سلامة الغذاء قضية أساسية في الصحة العامة".

وأشار يازجي إلى أن "المواد الداخلة في تصنيع المرتديلا غير صالحة للاستخدام البشري، ما يشكل تهديداً لصحة المواطنين".

وقامت مديرية الصحة، التابعة لمحافظة ريف دمشق، بإتلاف المواد الأولية التي ضبطت داخل المعمل، والتي وصل حجمها إلى أكثر من طن ونصف الطن.

يذكر أن هذه ليست الحالة الأولى لضبط مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة هذا العام، فبحسب سانا، تمكنت وزارة الصحة في وقت شهر كانون الثاني (يناير) من هذا العالم، من ضبط مستودعات ومركز بيع للزيوت والسمون منتهية الصلاحية، في تنظيم كفرسوسة والمرجة في دمشق.

الحشد عبر ثلاثة محاور.. ملاحقة بقايا “داعش” وصولاً إلى السعودية


خاص ـ الحل العراق

أفادت مصادر أمنية في محافظة #ديالى، اليوم الجمعة، بأن قوات #الحشد_الشعبي انطلقت بعملية عسكرية شمال شرقي #المحافظة، لملاحقة ما تبقى من تنظيم “#داعش”، فيما تقدمت قطعات #عسكرية أخرى باتجاه الحدود العراقية #السعودية.

المصادر قالت لـ”الحل العراق“، إن «الحشد الشعبي نفذ عملية أمنية في مناطق #الطبح قرب #جلولاء، وقد امتدت إلى بحيرة #حمرين شمال شرقي ديالى».

وأضافت أن «العملية تهدف للقضاء على فلول “داعش” وانهاء تهديده للأهالي، وقد تمكنت القوات من تدمير أوكار مهمة للتنظيم منذ الساعات الأولى من انطلاق العملية».

يأتي هذا بعد إعلان هيئة الحشد الشعبي، استمرار عملية #إرادة_النصر الخامسة في محافظة #الأنبار لليوم الخامس على التوالي.

وذكرت الهيئة في بيان أن «قوات الحشد والجيش واصلت، صباح اليوم، عمليات إرادة النصر الخامسة بيومها الخامس في الانبار لتطهير بعض المناطق من فلول “داعش” ومخلفاته من #السلاح والعتاد والمضافات التي تركها».

من جانبه، قال قائد عمليات الانبار للحشد الشعبي #قاسم_مصلح في تصريح صحفي إلى أن «القوات المشاركة في العملية تمكنت من التوغل مسافة /75/ كم باتجاه الحدود السعودية والحدود #الأردنية وخلال هذه المسافة تم تطهير عشرات القرى والأودية حيث تدقيق ساكني القرى تدقيقا أمنياً».

لافتاً إلى أن «عملية تقديم معلومات استخبارية دقيقة من قبل الحشد الشعبي لطيران #الجيش العراقي وعلى إثر تلك المعلومات تم تدمير عجلة نوع “بيك اب” تابعة لداعش شرق وادي “#الغذف” كما تم إلقاء القبض على /5/ #عناصر مشتبه بهم».

وتأتي العملية العسكرية الجديدة بدعم من القوات #الجوية العراقية وطيران #التحالف_الدولي ضد تنظيم “داعش”، بالإضافة إلى فصائل من الحشد الشعبي.

وفي 24 من أغسطس الماضي، انطلقت المرحلة الرابعة من عملية “إرادة النصر”، لتفتيش وتطهير كامل #الصحراء وبعض المناطق في محافظة الأنبار من بقايا فلول تنظيم “داعش”.

وأعلن العراق رسمياً النصر على تنظيم “داعش” في ديسمبر 2017، بعد 5 أشهر من انتزاع السيطرة على مدينة #الموصل، معقل التنظيم وعاصمة “#الخلافة”.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات