تركيا خائفة من الموقف الأمريكي وتحذيرات جديدة بتنفيذ خططها البديلة في سوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وجه وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، تحذيراً جديداً إلى الولايات المتحدة من أن بلاده ستوقف التعاون معها حول إقامة «المنطقة الآمنة» شمال سوريا، إن استمرت واشنطن في مماطلتها للعملية، مهددا بتنفيذ خطط بديلة.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في حفل أقامته #وزارة_الدفاع_التركية، مساء الخميس، بمناسبة «يوم مصابي الحروب»، قائلاً: «إن تركيا ستواصل المباحثات مع الولايات المتحدة بخصوص #المنطقة_الآمنة في #شرق_الفرات شمال سوريا، طالما أنها متوافقة مع أهداف وغايات أنقرة».

وشدد على أن «تركيا تسعى إلى تأسيس #ممر_سلام في شرق الفرات بعمق يتراوح من 30 إلى 40 كيلومتراً، وخالية والأسلحة الثقيلة، ومن قوات سوريا الديمقراطية».

وقال #وزير_الدفاع_التركي، بلغة تهديدية: «نتابع التصريحات الأمريكية عن كثب، ورأينا ما فعلوه في #منبج والرقة سابقاً، ولا نريد أن يتكرر الأمر نفسه في شرق الفرات».

وحذر #خلوصي_أكار في كلمته أن هناك: «دوريات برية وجوية مشتركة مع #واشنطن، ونعمل على تأسيس قواعد في المنطقة، وهذه الفعاليات المشتركة ستنتهي إن لجأت واشنطن للمماطلة والتأخير، وعندها سنفعل خططنا البديلة».

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة ما تزال تسمي الاتفاق مع تركيا بمركز العمليات المشتركة، رافضة دخول القوات التركية في العمق الذي تحدث عنه وزير الدفاع، وهذا ما جعل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يتهم واشنطن بأنها تعمل المنطقة لطرف واحد ويقصد بذلك #قوات_سوريا_الديمقراطية.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/aswL6
المزيد