“المقبرة فقط للبنانيين”.. نبش قبر طفل سوري ونقله لمكان آخر

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع أنباء عن “نبش” قبر طفل لاجئ سوري في قرية لبنانية لأن المقبرة “تخص اللبنانيين فقط”.

وحسب ما تناقله الناشطون فإن سائق سيارة إسعاف في بلدة “عاصون” بشمال لبنان أجبر عائلة من اللاجئين السوريين على نبش قبر طفلها الذي يبلغ من العمر أربع سنوات وإخراجه من مقبرة البلدة بحجة أن قائمقام القضاء “رولا البايع” طلبت ذلك بسبب ضيق مساحة المقبرة وحصرها بأهل القرية من اللبنانيين فقط.

وبعد أن أثارت القضية جدلا في عموم المنطقة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لهذا الإجراء، تراجعت القائمقام عن قرارها، إلا أن العائلة كانت أعادت دفن ولدها في بلدة أخرى في “سير الضنية”.

وتأسف معظم من تداولوا الخبر للظروف التي تواجه اللاجئين السوريين في لبنان وقال بعضهم “حتى الأموات من اللاجئين لم ينجوا من العنصرية.”

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6y6u7
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد