اتهامات خطيرة وانتقادات «مبطنة» من إردوغان لأمريكا من قلب نيويورك

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وجه الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اتهامات مباشرة وخطيرة، وانتقادات مبطنة إلى واشنطن دون أن تسميها بالاسم، من أن لهم نصيب من دم كل مسلم يراق، بسبب دعمهم تنظيمات بعينها بالسلاح والدعم اللوجستي.

جاء ذلك في كلمة له بنيويورك أمام ملتقى جمع أتراكاً ومسلمين آخرين، من بلدان مختلفة، قائلاً: إن «من يغرقون التنظيمات (الإرهابية) بشاحنات الأسلحة في سبيل مصالحهم، لهم نصيب من دم كل مسلم يراق»، وذلك في إشارة واضحة لمساعدات #واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية.

وكشف #إردوغان أن «المجتمع الإسلامي في #الولايات_المتحدة_الأمريكية بات أكثر تنظيما ويولي أهمية للتحرك بشكل منتظم»، ولم يحد شكل هذا التحرك ومن أجل ماذا؟

وأدلى الرئيس التركي خلال كلمته بتحليلات متناقضة، وانتقادات مبطنة، مؤكداً أن «هذه التنظيمات تخدم فقط مصالح الإمبريالية، وأنه من المؤسف أن الدول التي تدعي #الديمقراطية_وحقوق_الإنسان، تتجاهل جرائم تلك التنظيمات، عندما يتعلق الأمر بالمسلمين».

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/OdvJl
المزيد