بغداد 32°C
دمشق 26°C
الأربعاء 8 يوليو 2020

بارزاني: لمسنا إشارات إيجابية من بغداد لحل المشاكل.. داعش مازال يمثل تهديداً كبيراً


رصد- الحل العراق

أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، على أنهم لمسوا «إشارات إيجابية» من جانب بغداد للبدء بحل المشاكل العالقة بين الطرفين على أساس الدستور العراقي.

تصريحات بارزاني جاءت خلال استقباله، اليوم الاثنين 23 سبتمبر/ أيلول، وفداً عسكرياً أمريكياً برئاسة قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة #اللواء #إريك_تـي_هيل والوفد المرافق له.

وتطرق رئيس حكومة إقليم كردستان، إلى مخاطر التهديدات الإرهابية، بالقول: «مازال تنظيم داعش يمثل تهديداً كبيراً في بعض مناطق #العراق، ويعيد تنظيم صفوفه لشن هجمات جديدة».

وأشار بارزاني إلى وجود تعاون أمني بين قوات #البيشمركة و #القوات_العراقية، قائلاً: «هناك تنسيق أمني جيد مع القوات العراقية لمواجهة تهديدات داعش».

وحول العلاقات بين #إقليم_كردستان و #الحكومة_الاتحادية، قال رئيس حكومة الإقليم: «لمسنا إشارات ايجابية من جانب بغداد للبت في المشاكل العالقة على أساس الدستور”.

من جانبه، أشاد قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة اللواء إريك تـي هيل، بالتنسيق السائد بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية، بالقول: «نحيي التنسيق الموجود بين قوات إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، لأنه ضروري في استتباب الأمن بشكل أكثر»، مبدياً «استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم بهذا الصدد».

يذكر أن، العلاقات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان شهدت توترات متوالية، لأسباب تتعلق بأهم ملفين هما #المناطق_المتنازع_عليها والموازنة والنفط.

فأربيل تتهم الحكومات العراقية منذ عام 2007 بالتنصل من تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، المتعلقة بمشكلة المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها كركوك، والتي كان من المفترض أن تنتهي تطبيقات تلك المادة بنهاية نفس العام.

 في حين أن بغداد تتهم حكومة الإقليم بعدم الشفافية بملف الثروة البترولية، والتهرب من وضعها تحت رقابة الحكومة المركزية والأحقية بعائداتها.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات