بحجة التنظيم ووعودٍ «خلبية» بلدية حلب تستملك حي الحيدرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن مجلس مدينة #حلب التابع للحكومة السورية، أنه المدينة ستكون خالية من #العشوائيات بعد 15 عاماً، لافتاً إلى أن القانون رقم 10 الخاص بالمناطق التنظيمية سيطبق فقط في مناطق التوسع في #المدينة.

وقال رئيس مجلس مدينة حلب (معد مدلجي)، “تم البدء بمعالجة #المناطق العشوائية في حلب من منطقة الحيدرية وتم تحقيق خطوات في التنفيذ”.

وأردف أن “ما ساعد في منطقة الحيدرية هو أنها مستملكة لمجلس المدينة، ومصنفة كمنطقة تطوير عقاري”، مشيراً إلى أنه “بعد الانتهاء من الحيدرية سيتم البدء بمنطقتي جبل بدرو وتل الزرازير”.

وبالنسبة لتطبيق القانون10، لفت مدلجي، إلى أن “تطبيق #القانون لن يكون في مناطق العشوائيات وإنما في مناطق التوسع بالمدينة فقط”.

ويسمح القانون 10 بإقامة الوحدات الإدارة مناطق تنظيمية، وبالتالي يتيح للسلطات السورية التصرف في #العقارات في تلك المناطق، وإعمارها بالطريقة التي تراها مناسبة، مع إمكانية استملاك العقارات التي لا يستطيع أصحابها تثبيت ملكيتهم لها.

وحذرت دول كبرى عدة ومنظمات حقوقية دولية من مخاطر القانون10، ومنحه رخصة لاستملاك السلطات السورية عقارات #النازحين واللاجئين السوريين.

يشار إلى أن الجيش السوري سيطر على أحياء حلب الشرقية، التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة، في أواخر عام 2016، وتعرضت تلك الأحياء لقصف عنيف من الجيش السوري وروسيا، ما أدى إلى دمار بنسبة تصل إلى 80%.

إعداد وتحرير: مهدي الناصر

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر