حافظ الأسد في كتب «تحرير الشام» بوصف «القائد المؤسس»


وزعت “حكومة الإنقاذ” التابعة لهيئة “تحرير الشام” كتباً دراسية في معرة النعمان فيها حضور للرئيس السابق “حافظ الأسد” موصوف بـ “القائد المؤسس”، في هفوة دفعت سوريين للسخرية على وسائل التواصل.

ونشرت مجموعة INT صوراً من كتاب للغة العربية للصف الخامس، جرى توزيعه في مدرسة (حسن كامل الغزالي) لطلاب الصف الخامس، بمعرة النعمان.

وظهر في إحدى صفحات الكتاب فقرة تقول “نحتفل يوم السادس عشر من تشرين الثاني بذكرى الحركة التصحيحة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد، ليرسم معالم سورية الحادثة”، مرفقة بصورة حافظ الأسد.

وكتب محمد حسن، أحد متابعي شبكة INT ساخراً “يلا هلأ بينتبهوا وببدلوها بالقائد المفدى ابو محمد الجولاني”.

وكتب جوان رشيد “القائد المؤسس حافظ الأسد، أيه لكان وين راح أبن لادن، كل هل شغل يلي أشتغله مشان يطلع حافظ الأسد هو القائد المؤسس، يا ضيعان التعب في الإرهابيين المجاهدين”.


التعليقات