مقتل 15 عنصراً من الجيشين السوري والروسي بكمين في بادية حمص

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن تنظيم «داعش» عن مقتل أكثر من 15 عنصراً من القوات الروسية، والجيش السوري، في ريف محافظة حمص، مشيراً إلى أن العملية نفذت من خلال وضع كمين لهم.

وقال التنظيم، إن مجموعة عناصر تابعة للجيشين الروسي والسوري، تم استهدافهم بكمين شمال #مدينة_السخنة في #بادية_حمص، والذي أدى لمقتل هذا الرقم الكبير، على الرغم من أن المجموعة كانت بكامل عتادها، وفقاً لـ«نداء سوريا».

وأشار تنظيم «داعش» إلى أن «مقاتليه استطاعوا أيضاً تدمير دبابة وخمس آليات عسكرية»، موضحاً أن «الكمين الذي استهدف #رتل_عسكري_مشترك للجيش السوري وحليفه وداعمه الروسي، تم تنفيذه بالعبوات الناسفة ومختلف أنواع الأسلحة».

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم «داعش» ومنذ سقوطه في #معركة_الباغوز بريف دير الزور، يقوم بين الفينة والأخرى بتنفيذ عمليات من هذا القبيل عبر خلاياه النائمة في تلك المناطق التي أصبحت الملجأ لها هرباً من ضربات #التحالف_الدولي.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/lz14n
المزيد