اعتقال 3 شبان عند معبر «كسب» وحملة اعتقالات واسعة بمدينة «الضمير»

اعتقال 3 شبان عند معبر «كسب» وحملة اعتقالات واسعة بمدينة «الضمير»

أقدمت أجهزة الأمن السورية، مطلع الأسبوع الجاري على اعتقال خمسة شبان من أبناء مدينة #التل بريف #دمشق الغربي، وجرى اعتقالهم في معبر #كسب الحدودي أثناء عودتهم من تركيا.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الشبان الخمسة جرى تحويلهم إلى الأفرع الأمنية في العاصمة #دمشق، وجرى اعتقالهم بعد أن خضعوا لعملية تسوية، بالتنسيق مع لجنة المصالحة في مدينة التل، وبعض ضباط الجيش السوري، إلا أن أمن المعبر أبلغ ذويهم برفض التسوية المتقدمين إليها، ووجود أسمائهم ضمن قوائم المطلوبين لأفرع السلطة الأمنية.

وكانت أجهزة الأمن السورية، قد نفذت قبل أيام أيضاً حملة دهم واعتقال طالت عدداً من المنازل في مدينة #الضمير بالقلمون الشرقي، اعتقلت خلالها أكثر من 25 شاباً، معظمهم من الخاضعين لعمليات «التسوية» سابقاً.

حملة الدهم تلك عمّت معظم أحياء مدينة الضمير، ولا سيما الحي الشمال والسوق الشعبي، بعد دخول مفاجئ تزامن مع قطع الطرق المؤدية إليها.

ونقلت مصادر أهلية، أن دوريات تابعة للمخابرات الجوية، اعتقلت في حملتها نحو 13 شاباً من المنشقين عن القطع العسكرية التابعة للجيش السوري، وكانوا من المنضمين إلى صفوف فصائل المعارضة إبان سيطرتها على قرى القلمون الشرقي بريف دمشق، قبل خضوعهم لعمليات التسوية.

وتزامنت حملة الدهم والاعتقال مع حالة تشديد أمني فرضتها الحواجز المحيطة بالمنطقة، واعتقل خلالها عناصر حاجز «الرحيبة» ثلاثة شبان من أبناء المدينة.

كما اعتقلت الدوريات الأمنية أكثر من 12 شاباً من عناصر «التسويات»، بتهمة الإخلال ببنود التسوية والتخلف عن الالتحاق في صفوف الجيش السوري لأداء خدمتهم العسكرية.

وقال المرصد، إن معظم المعتقلين خلال هذه الحملة يتبعون ميليشيا «الدفاع الوطني» في القلمون الشرقي، ويتزعمها قيادي السابق في فصيل «قوات الشهيد أحمد العبدو».

الصورة: إنترنت

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية