بغداد 19°C
دمشق 10°C
الثلاثاء 13 أبريل 2021
جهة حكومية تمتنع عن صرف المبالغ التقاعدية للجيش العراقي السابق - الحل نت

281105_0

سافر تسعة طلاب بريطانيين يدرسون الطب إلى سوريا، للعمل على ما يبدو في مستشفيات تقع تحت سيطرة الدولة الإسلامية (داعش) وفقاً لما ذكرته صحيفة أوبزرفر (الشقيقة لصحيفة الجارديان البريطانية).

وقال التقرير الذي نشر على صحيفة الجارديان ونقلته وكالة رويترز إن "مجموعة مؤلفة من أربع فتيات وخمسة شبان دخلوا سوريا من تركيا الأسبوع الماضي، بعد أن سافروا من السودان حيث كانوا يدرسون"، نقلاً عن السياسي التركي المعارض محمد علي أديب أوغلو، الذي التقى مع أفراد عائلات الطلاب، "الذين يحاولون اقناع الطلاب بالعودة".

وأشار التقرير إلى أن الطلاب المذكورين، هم في أواخر سن المراهقة وفي بداية العشرينات، وجميعهم من أصول سودانية، لكنهم ولدوا ونشأوا في بريطانيا.

وتعد بريطانيا من أبرز الدول المصدرة للمقاتلين الأجانب الذين التحقوا بتنظيم داعش في أوروبا والعالم، أشهرهم محمد إموازي الملقب بـ "الجهادي جون"، الذي يعتقد بأنه مسؤول الإعدامات في تنظيم داعش، والذي ظهر في التسجيلات المصورة لإعدام العديد من الصحفيين وعمال الإغاثة الأجانب.

كما نشرت الصحافة البريطانية عدة تقارير مؤخراً، تحدثت عن دور النساء البريطانيات، اللواتي يقدر عددهن بثلاثين سيدة، في تحريض النساء الأوروبيات على العمل مع تنظيم داعش، والتحريض على الإرهاب في بريطانيا.

وكانت السلطات البريطانية في وقت سابق، قد قدرت عدد المواطنين الذين يحملون جنسيتها، وسافروا إلى سوريا والعراق، لالتحاق بالتنظيمات الإرهابية المتشددة، بأكثر من 600 شخص.

جهة حكومية تمتنع عن صرف المبالغ التقاعدية للجيش العراقي السابق


خاص ـ الحل العراق

أكد النائب عن تحالف “#القوى” العراقية #رعد_الدهلكي، اليوم الأربعاء، أن الآلاف من منتسبي الجيش السابق والأجهزة الأمنية، لا يتسلمون رواتبهم التقاعدية  منذ عام 2003.

الدهلكي قال لـ”الحل العراق” إن «رئيس هيئة #التقاعد يتحمل هذه المخالفات فهو يمتنع عن صرف #الرواتب لآلاف من ضباط الجيش السابق، بحجة شمولهم بقانون “اجتثاث #البعث”، في حين أن القانون تم تعديله في أكثر من مرة، ولكن رئيس الهيئة ما زال مصراً على عدم دفع الرواتب لهؤلاء».

وأضاف أن «رئيس الهيئة يرتكب مخالفة أخرى في عدم صرف مكافئة نهاية الخدمة التي تم تخصيصها لمنتسبي الجيش العراقي السابق حصراً، ممن تمت إحالتهم على التقاعد، بالرغم من إقرراها من قبل #البرلمان ضمن موازنة عام 2019، ولكنه يتعمد  الصرف بمزاجية بعيداً عن القانون ويصرف المكافئة لمجموعة دون أخرى».

لافتاً إلى أن «البرلمان وجهّ كتاباً لرئيس #مجلس_النواب من أجل الموافقة على استضافة رئيس هيئة التقاعد #أحمد_الساعدي، لمعرفة سبب عدم صرف الرواتب ومكافئة نهاية الخدمة لضباط ومنتسبي الجيش السابق».

وبيَّن الدهلكي أن «المكافئة لا تشمل عناصر (الاستخبارات، المخابرات، الأمن)، رغم أن منهم الكثير من لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين، لكن لا نعرف لماذا الإصرار على معاقبتهم وعوائلهم بهذه الطريقة التعسفية».

وكان البرلمان العراقي قد صوَّت ضمن قانون موازنة عام 2019 على منح منتسبي وضباط الجيش السابق مكافئة نهاية الخدمة على أن لا تزيد على مبلغ 10 مليون دينار للفرد الواحد وفقاً للخدمة والرتبة #العسكرية.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات