الديمقراطي الكردستاني: «المتخبطين وفاقدي السيطرة على أعصابهم» يريدون إلغاء حصة كردستان من الموازنة

رصد- الحل العراق

بعد كشف معلومات عن وجود توجه نيابي لإلغاء #حصة #إقليم_كردستان في #موازنة العام المقبل، رد العضو القيادي في الحزب #الديمقراطي_الكردستاني، #عماد_باجلان، ‏اليوم الأربعاء‏، واصفاً تلك الدعوات بأنها لا تريد الخير لكردستان و #العراق.

وقال باجلان، في تصريح صحفي: إن «الكتل والأحزاب للأسف لا تريد الخير لكردستان والعراق حيث التصعيد الاعلامي تارةً بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول كميات # النفط في كردستان»، مبيناً أن «اللجنة لم تصل بعد إلى الإقليم ليظهر نواب يأججون الوضع ويصرحون ببيانات حول قطع الموازنة عن الإقليم».

وهاجم باجلان، عضو اللجنة المالية النيابية #عبد_الهادي_السعداوي بالقول: «من المعيب جدا ما صدر عن السعداوي بعدم تسليم الإقليم الأموال منذ عام 2014»، موضحاً أن «الإقليم قطعت عنه الميزانية منذ عام 2014 إلى 2018، فكيف يسلم الأموال وهو لم يستلم ديناراً من الميزانية، في حين أن الموازنة كانت تصل خلال هذه السنوات إلى محافظتي #نينوى و #صلاح_الدين إبان سيطرة تنظيم داعش!».

ودعا باجلان، إلى «تشريع قانون #النفط و #الغاز بدلاً من التصريح ضد الإقليم»، واصفاً الأحزاب والكتل تلك بأنهم «متخبطين وفقدوا السيطرة على أعصابهم بسبب تقارب حكومتي المركز والإقليم، وأن بعض النواب يستخدمون الطريقة الديماغوجية لتغطية فشلهم طوال الفترة الماضية ويعلمون جيداً بأن شعبهم سيطالبهم بخدمات تشبه خدمات الإقليم».

وكان عضو اللجنة المالية البرلمانية، عبد الهادي السعداوي قد كشف في وقت سابق من يوم الأربعاء، 25 أيلول 2019، عن وجود توجه برلماني لإلغاء حصة # إقليم كردستان من مشروع قانون #الموازنة_الاتحادية العامة لسنة 2020.

تحرير- سيرالدين يوسف