النجيفي يكشف تفاصيل خطيرة بشأن “المغيبين”: جهات تتاجر بأعضائهم البشرية


خاص ـ الحل العراق

كشف القيادي في جبهة “#الإنقاذ والتنمية” #أثيل_النجيفي، اليوم الخميس، عن تطورات “خطيرة” بشأن ملف المختطفين والمغيبين من أبناء المدن المحررة.

النجيفي، قال لـ”الحل العراق“، إن «بعض #المعلومات والتقارير التي وصلتنا تُفيد بأن الجهات #الخاطفة والفصائل #المسلحة التي اختطفت عشرات الآلاف من الرجال والشبان من المكون #السني خلال علميات تحرير مناطق شمال وغرب #العراق، متهمة بالمتاجرة بالأعضاء البشرية للمخطوفين والمغيبين».

مبيناً ان «هذا #الملف وصل إلى مراحل خطيرة جداً، خصوصاً لا سيما مع استمرار #الصمت الحكومي تجاه قضية إنسانية كبيرة».

وهدَّد النجيفي بـ«اللجوء إلى تدويل القضية، خصوصاً أن الحكومة العراقية وأجهزتها عاجزة على معالجة هذا الملف، رغم معرفتها بالجهات الخاطفة، لأنها تخشى الإعتراف والإعلان لأسباب مجهولة».

يُذكر أن عدداً كبيراً من أبناء ناحية #الصقلاوية بمحافظة الأنبار، اختفوا خلال عمليات تحرير الناحية من قبضة تنظيم “#داعش” عام 2016، فيما لا يزال مصير غالبيتهم مجهولاً حتى الآن.

ويرجح مراقبون وعسكريون، إلى أن #الميليشيات مدعومة من ايران التي أختطفتهم، ألقت بهم في مدارس وبنايات مهجورة، في منطقة #جرف_الصخر، شمال محافظة  #بابل.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات