بغداد 37°C
دمشق 27°C
الأحد 12 يوليو 2020

11081589_486681404813863_2082663670_n

إدلب - عدنان الحسين

شن الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري، فجر اليوم، عدة غارات جوية على مدن وبلدات إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما تسبب في إصابة العديد من المدنيين.

وقال الناشط الإعلامي عمر علوان، لموقع الحل، إن الطيران الحربي قصف مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة المعارضة بالصواريخ والرشاشات الثقيلة، ما أدى لوقوع حادث سير، أصيب على إثره عدد من المدنيين.

وأوضح المصدر أن الطيران المروحي ألقى برميلين متفجرين، أمس، على مدينة سرمين، ما أدى لإصابة أربع مدنيين بينهم أطفال، نتيجة استهداف منزلين وسط المدينة، ما أدى إلى تدميرهما بالكامل، بالإضافية إلى تضرر كبير في المنازل المجاورة.

وشهدت بلدات الهبية وفيلون وبنش وخان شيخون ودير سنبل ومعرة النعمان، غارات عنيفة من الطيران الحربي التابع للجيش السوري النظامي، سقط على إثرها عدد من الجرحى أغلبهم من الأطفال والنساء، حسب المصدر.

وأشار المصدر أن سبب القصف العنيف والمكثف، على مدن وبلدات إدلب، هو نتيجة سقوط طائرة للنظام أمس، تمكن مقاتلو المعارضة من أسر عناصرها، مادفع القوات النظامية لقصف المنطقة بشكل جنوني.

 يذكر أن مدن وبلدات ريف ادلب الخاضة لسيطرة المعارضة، تعاني تصعيد غير مألوف من قبل الطيران الحربي النظامي، حيث سجل ناشطون أكثر من 55 غارة خلال اليومين الماضين.

تجدَّد تظاهرات “الشهادات العليا” في بغداد.. المطلبي: الحكومة تطرّد العقول


خاص ـ الحل العراق

تجدَّدت، اليوم الخميس، #التظاهرات التي يقودها الخريجين من أصحاب الشهادات العليا بالقرب من مكتب رئيس الوزراء العراقي #عادل_عبدالمهدي، بمنطقة “العلاوي” وسط العاصمة #بغداد.

وبحسب مراسل “الحل العراق“، فإن «عشرات الخريجين تجمعوا في منطقة العلاوي من أجل المطالبة بفرص #التعيين على ملاك #الدولة».

مبيناً أن «المحتجين رفعوا يافطات تشير إلى أن تظاهراتهم سلمية من أجل نيل #الحقوق».

من جهته، قال عضو مجلس محافظة بغداد #سعد_المطلبي، إن «الحكومة العراقية مُطالبة بالإعتذار للمتظاهرين الذي تعرضوا لإهانة كبيرة بتفريقهم عبر فتح خراطيم #المياه، وهم أصحاب شهادات عليا».

موضحاً في اتصال مع “الحل العراق“، أن «الحكومة الحالية إذا استمرت بهذا #السلوك مع المحتجين من أصحاب الشهادات العليا، فهي تطرّد بطريقة أو بأخرى #العقول العراقية».

وفرّقت قوات #مكافحة_الشغب، أمس الأربعاء، تظاهرة يقودها أصحاب #الشهادات العليا أمام مكتب رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي وسط بغداد باستخدام #المياه.

ويتظاهر أصحاب الشهادات العليا (#ماجستير، دكتوراه) من خريجيي الجامعات #العراقية منذ أشهر من أجل الحصول على #التعيين في الجامعات #الحكومية أو الأهلية.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات