في انتهاك جديد للاتفاق النووي.. إيران تبدأ بـ«تخصيب» اليورانيوم

d8b5d988d8b1d8a9-d8a7d984d986d8a7d8b7d982

الحل السوري - خاص

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر (الرائد عصام الريس)، في لقاء مع أورينت نيوز، إن معركة بصرى الشام قد ابتدأت، وهدفها تحرير المدينة من الميليشيات الأجنبية التي كانت تحضر لهجوم على حوران.

وأضاف الريس أن هذه العملية يقوم بها الجيش الحر كـ"عملية استباقية"، لتحرير مدينة بصرى الشام من الميليشيات الاجنبية. مشيراً إلى أن محافظة السويداء "ليست هدفاً للجيش الحر"، واصفاً  التقدم على بعض أطراف القرى التابعة لمحافظة السويداء بأنه "محاولة للالتفاف على بصرى من أجل حصارها".

ووجه الريس كلامه إلى أهل السويداء  قائلاً إن "بني معروف هم سوريين ووطنيون، لكن هناك بعض ضعاف النفوس يحاولون تعكير الجو العام"، وأشار إلى أن الجيش الحر "لن يتهاون مع من يقتل السوريين".

وأفادت مصادر موقع الحل السوري، أن اشتباكات دارت بين قوات الجيش الحر التي تحاول إطباق الحصار على بصرى،  وبين قوات الدفاع الوطني، ما أدى إلى مقتل 7 عناصر للدفاع الوطني.

ويحاول النظام السوري، بحسب المصادر، إقناع الأهالي في السويداء بالمشاركة في معارك بصرى الحرير، مدعياً أن قوات الحر تعتزم الهجوم على السويداء.

وأضاف المصدر أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يبتعدون عن مطار خلخلة (الواقع على طريق دمشق- السويداء) 6 كم فقط. بالإضافة إلى أن التنظيم، قام بنشر صور لحرق كميات من الدخان في قرية القصر (تابعة للسويداء وسكانها من البدو)، أمس، ولم ترد أي أنباء عن اشتباك النظام مع التنظيم في تلك المنطقة.

رصد- الحل العراق

أعلنت #الوكالة_الدولية للطاقة #الذرية، اليوم الخميس، أن إيران بدأت #تخصيب_اليورانيوم ببعض أجهزة #الطرد_المركزي المتقدمة، في انتهاك جديد للاتفاق النووي.

وأظهر تقرير صادر عن الوكالة اليوم، أن « #إيران انتهكت مجدداً الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية بتخصيب اليورانيوم بأجهزة طرد مركزي متقدمة كما تعتزم تركيب المزيد من هذه الأجهزة».

وأوضحت الوكالة في تقرير للدول الأعضاء، أنها «تحققت من أن كل أجهزة الطرد المركزي التي تم تركيبها في الخطين الثاني والثالث، تقوم بتخزين أو تستعد لتخزين اليورانيوم المخصب».

وكانت الوكالة الدولية أكدت قبل نحو ثلاثة أسابيع أن #طهران تقوم بتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من شأنها أن تزيد مخزونها من اليورانيوم المخصب، في خطوة جديدة في خفض إيران التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى في 2015.

واندلعت الأزمة بين #واشنطن وطهران، بعد إعلان الرئيس الأمريكي، #دونالد_ترامب، الانسحاب من #الاتفاق_النووي مع إيران في 8 مايو 2018، وتشديد #الولايات_المتحدة مؤخراً الخناق على #الاقتصاد_الإيراني، واتخاذها عدداً من التدابير العسكرية في المنطقة، وزادت العلاقات تعقيداً أكثر بعد الهجوم الذي تعرضت له منشآت النفط السعودية واتهام إيران بالمسؤولية عنها.

تحرير- سيرالدين يوسف

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية