أول ردٍ عراقي على السفير الإيراني: طهران تجاوزت كل الحدود

أول ردٍ عراقي على السفير الإيراني: طهران تجاوزت كل الحدود
جيش الاحتلال الإسرائيلي يرد على تعرضه لإطلاق نار في الجولان المحتل

خاص ـ الحل العراق

بعد أن ظهر #السفير الإيراني في العراق #إيرج_مسجدي، أمس الخميس، وأطلق سلسلة من التصريحات النارية، منها ما أشار إلى أن “#الخمور” تصل إلى #طهران من بغداد، وأن الحرس الثوري سيقصف المصالح الأميركية في أرض بلاد الرافدين، جاءت الردود العراقية مسرعة.

عبد الرزاق الشمري ـ أرشيف

فقد هاجم رئيس تجمع القوى العراقية الرافضة للتوسع #الإيراني #عبدالرزاق_الشمري، تصريحات السفير مسجدي.

الشمري قال لـ”الحل العراق” إن «تصريحات السفير الإيراني دليل آخر على مدى تحكم طهران بالقرار العراقي وعدم قدرة القيادات التي تدعي إدارة البلد الرد عليهم، كما أنها إهانة جديدة توجه من قبل طهران لتلك القيادات».

لافتاً إلى أن «القيادات العراقية دائماً تؤكد على الوقوف بجانب الحياد وعدم السماح بتحويل العراق لأرض معركة، فهل يمكن للحكومة القيام بخطوة واحدة تثبت شجاعتها باستدعاء هذا السفير وتوبيخه على كلامه هذا».

وأردف أن «من غير المنطقي استمرار الحكومة بالسكوت عن #تجاوزات السفير الإيراني، وتجاوزات طهران عموماً غير المحدودة».

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قد وجه الأسبوع الماضي، رسالة إلى نظيره الأميركي #مايك_بومبيو، أكد فيها أن إيران «لا ترغب بشن #حرب، لكنها ستدافع عن نفسها دائما”.

وكتب ظريف في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: «بومبيو فهم الأمر بشكل خاطئ، ليست إيران هي التي ترغب في الحرب حتى آخر جندي أميركي، بل (فريق ب) هو الذي يريد أن يقاتل إيران حتى آخر أمريكي”.

ويقصد ظريف بـ”الفريق ب” ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، و«هما من يدفعان الرئيس #الأمريكي إلى صراع مع طهران” حسب رأيه.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية