بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

الأمم المتحدة تطالب الحكومة والمعارضة السورية بتبادل المعتقلين قبل اجتماعات اللجنة الدستورية


طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، كلا من الحكومة السورية والمعارضة إجراء عمليات تبادل للأسرى والمعتقلين على نطاق واسع بغرض بناء الثقة قبل عقد أول جولة محادثات بينهما الشهر المقبل.

يأتي طلب المبعوث الأممي، بعد أيام من إعلان الأمم المتحدة عن تشكيل #اللجنة_الدستورية_السورية، كخطوة أولى في عملية السلام المتعثرة، وبعد لقاءات ماراثونية للمبعوث من أجل تشكيلها.

وأوضح المسؤول الأممي أن «هذا مجتمع منقسم للغاية… هناك غياب للثقة بين الجانبين كما هو واضح، لكن هناك أيضا افتقارا للثقة بين #سوريا والمجتمع الدولي… لذلك نأمل أن اللجنة الدستورية يمكن أن تشكل خطوة أولى في الاتجاه الصحيح»، وفق تصريحات له لـ«رويترز».

وكان #غير_بيدرسن قد أعلن في وقت سابق عن موعد الاجتماع الأول للجنة عبر وثيقة رسمية تضمنت أبرز النقاط، داعياً الجميع للحضور تحت رعاية #الأمم_المتحدة في #جنيف بتاريخ 30 تشرين الأول/ أكتوبر.

وأكد المبعوث أن «أحد الإجراءات المهمة لبناء الثقة… الإفراج عن المختطفين والمعتقلين… في رأيي أن هذا لم يتم على النطاق الذي نحتاجه حقا من أجل إرسال الرسالة الصحيحة».

يُشار إلى أن اللجنة الدستورية تتألف من 150 عضوا# مقسمين لثلاثة أقسام بين #الحكومة_السورية و #المعارضة و #المجتمع_المدني على أن يختار كل قسم 15 عضواً لتقديم مقترحات لمسودة الدستور.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف


التعليقات