11124418_884877291569359_244977674_n

قال وزير التنمية الإدارية في حكومة النظام السوري (حسان النوري)، إن المستثمرين يحاولون جهدهم للعودة إلى سوريا، مبرراً ذلك بوجود "معدلات استثمارية واقتصادية جديدة في البلاد".

ولفت الوزير والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، إلى أن الأجواء الاستثمارية في سوريا إلى تحسن، وأنها تجذب الاستثمارات من الخارج.

وجاء تصريح النوري، خلال ندوة نظمها “اتحاد المصدرين السوري” في دمشق، بهدف تدريب بعض رجال الأعمال على اكتساب مهارات جديدة في الإدارة والإنتاج، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

ومن جانبه لفت رئيس اتحاد المصدرين السوريين (محمد السواح)، إلى أن "التدريب الجديد لرجال الأعمال، إنما يسعى للعناية بالكوادر السورية وتحفيزها على الابتكار وإدارة الاقتصاد في الأوضاع التي تشهدها سوريا".

يشار إلى أن سوريا والتي "تجذب المستثمرين حالياً" وفق قول وزير في حكومة نظامها، تحتاج وفق منظمات دولية إلى أكثر من 25 سنة لإعادة بنائها على مختلف الصعد.

بعد إخلاء ساحة التحرير بالقوة.. انطلاق التظاهرات في 3 مدن جنوبية


خاص – الحل العراق

تظاهر المئات من المواطنين في محافظات #ذي_قار و #النجف و #الديوانية للمطالبة بإسقاط #الحكومة_العراقية التي يرأسها #عادل_عبد_المهدي.

وقال مراسل “الحل العراق”: إن «المئات تظاهروا في ساحة الحبوبي وسط مدينة #الناصرية مركز محافظة ذي قار، فيما تظاهر أهالي الديوانية والنجف أمام مقر مبنى الحكومة المحلية في المحافظتين، للمطالبة بإسقاط الحكومة العراقية وسط إجراءات أمنية مشددة».

وأضاف أن «4 من المتظاهرين تعرضوا للإصابة في محافظة الديوانية، نتيجة استخدام القوات الأمنية للرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق التظاهرات ومنعهم من اقتحام مبنى المحافظة».

إلى ذلك أكد المسؤول في محافظة النجف علي الجبوري أن حكومة النجف تؤيد التظاهرات السلمية الداعية لتحسين الخدمات.

الجبوري قال لمراسل “الحل العراق”: إن «التظاهرات يجب ألا تخرج عن السياقات السلمية، وأي محاولة للمساس بالأمن والاستقرار والاعتداء على القوات الأمنية مرفوضة».

وأضاف أن «حكومة النجف ترفض الاعتداء على المتظاهرين، طالما كانت تظاهراتهم سلمية تطالب بالإصلاح وتحسين واقعهم المعيشي بالطرق القانونية والحضارية».

وكانت القوات الأمنية قد أخلت، اليوم الثلاثاء، ساحة #التحرير ببغداد من المتظاهرين، بعد أن أطلقت عليهم الرصاص الحي، فيما طاردت قوات أخرى المحتجين في #أزقة وشوارع منطقة #السعدون القريبة من الساحة.

وتعرض العشرات من #المتظاهرين في ساحة التحرير، اليوم الثلاثاء، لاعتداء والعنف من قبل #القوات_الأمنية التي استخدمت خراطيم #المياه والغاز المسيل للدموع في سبيل تفريق المحتجين الذي طالبوا بالخدمات ومحاسبة المسؤولين المتورطين بالفساد.

إعداد- محمد الأمير

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات