الخارجية الأمريكية تنفي إجلاء موظفيها من بغداد والسفارة تصدر بياناً حول عملها

الخارجية الأمريكية تنفي إجلاء موظفيها من بغداد والسفارة تصدر بياناً حول عملها

قالت السفارة الأمريكية في بغداد، إنها اضطرت إلى تغيير نظام عملها بسبب المظاهرات، فيما نفت الخارجية الأمريكية، ما أوردته تقارير تحدثت عن إجلاء الموظفين غير الأساسيين من السفارة.

جاء ذلك عبر تصريح لمسؤول في #الخارجية_الأمريكية، لقناة «الحرة» اليوم الخميس، مؤكداً أن «هذه التقارير غير صحيحة»، وموضحاً أن «السفارة الأمريكية في #العراق أصدرت بياناً تنبه فيه الأمريكيين من وجود #مظاهرات في مدن عراقية».

وطالبت #السفارة_الأمريكية من خلال البيان جميع مواطنيها «تجنبها، والامتثال لتوجيهات السلطات، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على آخر التطورات».

وأوضحت السفارة أنها «توقفت عن استقبال المراجعين بسبب #حظر_التجوّل المفروض، وطلبت منهم إعادة جدولة مواعيدهم عبر الموقع الخاص بها».

ولفتت السفارة إلى أن «الموظفين المعنيين بالرد على الاتصالات الطارئة فيها يواصلون عملهم، غير أن قدرتهم على الاستجابة محدودة بسبب #الوضع_الأمني».

يُشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أعلن أمس فرض حظر للتجول في بغداد بعد سقوط عدد من القتلى، وإصابة المئات إثر احتجاجات ضد الحكومة بدأت أول أمس الثلاثاء، ومن ثم توسعت وانتشرت في معظم المحافظات العراقية، للمطالبة بمحاسبة الفاسدين ومكافحة البطالة.

الصورة من الأرشيف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية