بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020

دمشق: مناطق قسد «عائدة للدولة»… وخطط إردوغان «تطهير عرقي»


وصف وزير الخارجية السوري (#وليد_المعلم) خطط #تركيا لإعادة اللاجئين السوريين إلى المنطقة الآمنة المزمع تأسيسها بـ “التطهير العرقي”، وشدد على أن مناطق قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ستعود لحضن الدولة.

وقال المعلم في مقابلة مع قناة «الميادين»، إن “خطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتوطين اللاجئين السوريين في المناطق الآمنة تطهير عرقي… يجب عودة اللاجئين إلى مناطقهم وليس إلى المخيمات”.

وأكد الوزير السوري أن الأراضي الخاضعة لسيطرة قسد “يجب أن تعود إلى سيطرة الدولة السوريّة”، وأضاف “أقول لإخواننا الكرد ألا يتوهموا بالوعود الأميركية”، وفق تعبيره.

وكشف الرئيس التركي (رجب طيب إردوغان) في كلمة هذا الأسبوع أن أنقرة تنوي “توطين مليوني سوري في منطقة آمنة بعمق 30 كم، تبدأ من نهر الفرات وتمتد حتى الحدود العراقية، وستشمل أيضاً منبج”، بحسب قوله.

وتسيطر قسد حالياً على المناطق التي ذكرها الرئيس التركي، لكن أنقرة تتطلع إلى الحصول على الموافقة من أمريكا الداعمة لقسد، لإنجاح مخططها.


التعليقات