بغداد 36°C
دمشق 31°C
الثلاثاء 3 أغسطس 2021
عقب تهديدات أردوغان دورية مشتركة أمريكية- تركية في ريف تل أبيض - الحل نت


سيرت #الولايات_المتحدة_الأمريكية و#تركيا الدورية المشتركة الثالثة، في إطار تنفيذ اتفاق “#الآلية_الأمنية”، بريف مدينة #تل_أبيض-(#كري_سبي).

ودخلت أربع عربات تركية إلى الجانب السوري، بالقرب من قرية رفه 20 كلم شرق تل أبيض-(كري سبي)، وتوجهت في مسير تقاطع مع الدورية المشتركة الثانية التي سيرها الجانبان في الـ24 من أيلول الفائت.

واستغرقت الدوريات منذ دخول المدرعات التركية أربع ساعات، قضت ساعتين منها على الحدود، فيما بدأت مسيرها منذ الساعة العاشرة صباحاً وانتهت في الـ12 ظهراً، حيث عادت المدرعات التركية إلى الجانب التركي.

وقال “رياض الخميس أبو خلف” قائد مجلس تل أبيض العسكري لموقع (الحل نت) إن الدورية شاركت بها 4 عربات من الجانب التركي و4 من جانب التحالف الدولي، حيث بدأت الدورية المشتركة من قرية الرفة واتجهت نحو قرية العيساوي حتى وصلت قريتي محيسن والقنيطرة، بمسير وصل إلى نحو 45 كلم وعمق 9 كيلومتر، مضيفاً: “نحن ملتزمون بالاتفاقية التي تمت بين التحالف الدولي وتركيا، ونعمل من أجل تطبيقها.

وفي حين رفض العديد من الأهالي التعقيب على موضوع الدوريات المشتركة، قال خليل أحمد(عامل مكبس للبلوك من سكان تل أبيض) لـ (الحل نت)، إن الأمان كان سائداً قبل بدء الدوريات المشتركة، وإن الأهالي ينتظرون أن يعودوا إلى حياتهم الطبيعية، بعد سنوات من الأزمة والحرب. وفق وصفه.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد جدد تهديداته، أمس، بـ “تنفيذ خططه وفي أي وقت وتحت جنح الظلام، مضيفا أنهم لم يعد بمقدورهم الانتظار ولو ليوم واحد”.

ولا تزال الحشود العسكرية التركية تتدفق إلى المنطقة الحدودية المحاذية لمنطقة تل أبيض، وفق نشرت وسائل إعلام معارضة.

وقال “مظلوم عبدي” القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، إن الرئيس التركي يريد احتلال المنطقة وخطته تهدف إلى التغيير الديمغرافي وتطهير المنطقة من الكرد. وفق تعبيره.

واعتبر عبدي مشروع إعادة توطين اللاجئين السوريين في شمال وشرق سوريا بأنه ضربٌ من الخيال أن يجلبوا البعض ويبنوا لهم المدن والقرى ويوزعوا عليهم الأراضي الزراعية، مرحباً باللاجئين السوريين من أبناء المنطقة الموجودين في تركيا، متعهدا تقديم التسهيلات اللازمة لعودتهم.

وشاركت مدرعات #أمريكية و #تركية، في تسيير #الدورية_المشتركة_الثانية بين الطرفين قبل 10 أيام، بريف مدينة #تل_أبيض، في إطار تنفيذ اتفاق “الآلية الأمنية” الذي توصل إليه البلدان بداية آب الفائت.

وتقول قوات سوريا الديمقراطية إن الدوريات المشتركة تتم في إطار “متابعة تنفيذ بنود اتفاقية الآلية الأمنية المبرم برعاية أمريكية”، و “بهدف مراقبة تنفيذ بنود الاتفاقية بما فيها عمليات ردم الانفاق والتحصينات في المناطق المتفق عليها”، وفق قولها.

ويشارك الطيران المروحي للبلدين في تنفيذ طلعات جوية مشتركة على الحدود السورية التركية، بهدف تفقد تدمير التحصينات والانفاق التي ردمتها للمرة الثانية قوات أمن الحدود التابعة لمجلس سري كانيه العسكري والقوات الأمريكية، بعد سحب قوات سوريا الديمقراطية، اسلحتها الثقيلة من المنطقة الحدودية.

وكما تسير القوات الأمريكية وقوات أمن الحدود التابعة لمجلس سري كانيه-(رأس العين العسكري) ومجلس تل أبيض العسكري، دوريات مشتركة خلال الشهر الجاري في المنطقة الحدودية.

وكانت سائل إعلام تركية قد تحدثت قبل تسيير الدورية المشتركة الثانية، إن تركيا فرضت حالة طوارئ في ولاية عنتاب، لمدة 15 يوم، فيما قامت باستقدام تعزيزات إلى وحداتها المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وانتقدت تركيا الجانب الأمريكي بعد تنفيذ أول دورية مشتركة بين الجانبين في 8 أيلول الفائت، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أنشات “منطقة أمنة لحماية وحدات حماية الشعب”.

ويتهم مسؤولو في #الإدارة_الذاتية تركيا بمحاولة تنفيذ مخطط لإحداث #تغيير_ديمغرافي في مناطق شمال وشرق سوريا، عبر استغلال ملف عودة #اللاجئين_السوريين إلى أراضيهم، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي مطالبتهم بعودة نحو 3 ملايين لاجئ سوريا إلى بلادهم الأسبوع الماضي.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا أعلنتا في السابع من أب الماضي، عن توصلهما لاتفاق يقضي بتأسيس مركز عمليات مشترك في تركيا، للتنسيق وإدارة “المنطقة الآمنة” المزمع إقامتها في شمال سوريا.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية