بغداد °C
دمشق 25°C
الإثنين 10 أغسطس 2020

اليرموك

هيثم نبيل - مخيم اليرموك

اقتحمت قوات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بعد ظهر اليوم مقرات أكناف بيت المقدس المعارضة، بالقرب من جامع عبد القادر الحسيني في مخيم اليرموك جنوب دمشق، وطلب التنظيم عبر مكبرات الجوامع من مقاتلي الأكناف تسليم أنفسهم.

ولم تتمكن الفصائل الأخرى المؤازرة،من الدخول إلى المخيم حتى الآن للقتال إلى جانب أكناف بيت المقدس، بسبب منع قوات جبهة النصرة دخول أية قوة عسكرية إلى المخيم حالياً.

وطالب جيش الاسلام في بيان صدر عنه جبهة النصرة بالسماح له بدخول المخيم للقتال إلى جانب قوات المعارضة داخله ضد داعش، فيما لم تستجب النصرة، ما أدى إلى حدوث اشتباكات بين جيش الاسلام ولواء شام الرسول ولواء أبابيل حوران من جهة وجبهة النصرة من جهة أخرى. ومن جانبها تراجعت قوات أكناف بيت المقدس إلى شارع لوبيا في المخيم، فيما لازالت قوات داعش تتقدم.

هدوءٌ يعمّ ساحات بغداد وانتشارٌ أمني كثيف في التحرير


بغداد- الحل العراق

عمّ ساحات التحرير، الطيران والخلاني بالعاصمة العراقية #بغداد، هدوءٌ نسبي بعد /4/ أيامٍ من تظاهراتٍ غاضبة شمِلت معظم مدن البلاد احتجاجاً على تفشّي الفساد والبطالة.

وانحسرت تجمّعات المُحتجّين في منطقة #الزعفرانية أكبر مدن بغداد،  مترافقاً مع انتشارٍ كثيف لقوات الأمن والشرطة العراقية، وتوزّع القناصة فوق مباني قريبة من ساحة التحرير، بحسب ما نقلت العربية نت.

في غضون ذلك، أعلن #المرصد_العراقي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة،  أن القوات الأمنية اعتقلت عدداً من جرحى الاحتجاجات من داخل المستشفيات.

وارتفعت أعداد ضحايا التظاهرات التي عمّت العاصمة بغداد ومحافظاتٍ عراقية أخرى، إلى /44/ قتيلاً وإصابة مئاتٍ آخرين، بحسب آخر إحصائيةٍ أعلنتها مصادرٌ طبية.

ويطالب المُحتجّون برحيل المسؤولين «الفاسدين» ومكافحة الفساد وتأمين فرص العمل للشباب العراقي.

يأتي ذلك، في وقتٍ دعا رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي خلال كلمةٍ وجهها للشعب، الجمعة، إلى عدم السماح لمن وصفهم بـ «دعاة اليأس» أن يتغلبوا عليهم وعدم الالتفات لدعوات العودة إلى الوراء وإلى عسكرة الدولة والمجتمع من جديد.

 

تحرير- فريد إدوار


 


التعليقات