بأوامر من تركيا.. “درع الفرات” و”غصن الزيتون” ترفع من جاهزيتها استعداداً “لاجتياح” شرقي الفرات


أكد مصدر خاص لموقع (الحل نت) من داخل #عفرين أن الفصائل الموالية لتركيا والمنضوية ضمن عملية #غصن_الزيتون قد أعلنت حالة الاستنفار ورفعت من جاهزيتها تحسباً لأي تحركٍ عسكري باتجاه مناطق #شرق_الفرات دعماً لتركيا التي أعلت أصرارها على اجتياح مناطق سيطرة #قوات_سوريا_الديمقراطية، تحت مزاعم إقامة #المنطقة_الآمنة

ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن الفصائل الموالية لتركيا والتي تنشط في منطقتي #درع_الفرات و #غصن_الزيتون بريف مدينة حلب، بدأت بالتحرك نحو الأراضي التركية للوصول إلى الحدود التركية – السورية، في الجهة المقابلة لمنطقة شرق الفرات وذلك بعد تلقيها أوامر من أنقرة”. لكن المصدر الخاص السابق أكد عدم وجود أي تحركات لتلك الفصائل حتى اللحظة، على الأقل في عفرين.

بالمقابل أعلنت قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية في شرق الفرات عن رفع جاهزيتها، بعد سحب القوات الأميركية لقواتها من الشريط الحدودي مع تركيا ضمن المنطقة الواقعة ما بين مدينتي #تل_أبيض بريف #الرقة و #رأس_العين بريف الحسكة،

وحتى اللحظة لا يزال الهدوء الحذر يسود منطقة شرق الفرات، بالتزامن مع حالة قلق عارمة انتشرت بين أوساط السكان وخاصة في المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع #تركيا.

الصورة: إنترنت


التعليقات