الجيش السوري يعلن دخول منبج… وإردوغان: «سنكمل معركتنا حتى النهاية»


أعلنت #دمشق رسمياً دخول الجيش السوري إلى مدينة #منبج بريف حلب الشمالي، بعد وقت قصير على إطلاق الفصائل المدعومة من أنقرة معركة هناك، ضمن الحملة التركية في شرق الفرات، والمناطق الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية.

الجماعات المعارضة ذكرت بوقت سابق اليوم أنها تسعى إلى السيطرة الكاملة على منبج، ووفق إعلاميين مقربين منها فإن الحملة التركية فرضت نفوذها على قريتين غرب المدينة.

وأفاد التلفزيون الرسمي السوري منذ قليل بأن «وحدات من الجيش العربي السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب»، بعد 24 ساعة على إعلان واشنطن سحب قواتها.

ودخلت قوات الجيش السوري بوقت سابق اليوم إلى بلدة تل تمر شمال شرق سوريا (الواقعة على عمق 30 كم عن حدود تركيا في الحسكة)، بعد أن نشر الإعلام الحكومة لقطات لوجود الجيش في عين عيسى، بالرقة.

وفي سياق متصل، تعهد الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) بأن بلاده «لن تتراجع عن عمليتها في سوريا بغض النظر عما يقال»، مشدداً على أن أنقرة ستكمل «حتى تحقيق النصر الكامل»، على حد وصفه.

ويبدو أن أنقرة -وفق تصريحات مسؤوليها على الأقل- أكثر ارتياحاً لتواجد القوات النظامية التابعة لدمشق في المناطق الحدودية، وهناك قبول ضمني بأن تأخذ مكان قوات سوريا الديمقراطية، التي تعتبرها أنقرة «جماعة إرهابية»، بعد أن كانت تنعت نظام دمشق سابقاً، بوصف مشابه.


التعليقات