الموبايل والحقيبة الدراسية الثقيلة والدوام بداية أيلول… أسئلة أحرجت وزير التربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وجه أكثر من 60 عضواً في مجلس الشعب السوري استفسارات وانتقادات وأسئلة لوزير التربية عماد العزب تحت قبة البرلمان خلال جلسة دورية.

فأكد النائب رفعت الحسين بحسب ما نقلت صحيفة (الوطن) المحلية أن هناك ردود أفعال سلبية على تقديم الدوام المدرسي إلى بداية شهر أيلول، متسائلاً عن المبررات التي دفعت الوزارة إلى اتخاذ هذا الإجراء.
وأضاف الحسين: ألم نجد آلية حتى الآن لتجاوز قطع الاتصالات في فترة الامتحانات؟

وانتقد زميله نضال شريطي قرار وزير التربية المتضمن مصادرة الموبايل من الطالب، بقوله: نحن مع التشديد لكن لسنا مع مخالفة القانون والدستور، فالمصادرة لا تتم إلا بقرار قضائي وحكم مبرم وليس بقرارات من السلطة التنفيذية.

وأعرب النائب وليد درويش عن خيبته إذ أنه تواصل مع وزير التربية ومديري مكتبه مرات عديدة إلا أنهم لا يردون على الهاتف، متسائلاً: كيف يمكن حل مشاكل المواطنين «وسيادتك ومديرو مكتبك» لا تردون على الهاتف؟! فتدخل رئيس المجلس مبتسماً بقوله: المشكلة إما بهاتفك أو بهاتفه، فأجابه درويش: سيادة الرئيس سأطبع لك سجل المكالمات.

وقدم النائب عهد الكنج مشروعاً إلى وزير التربية يتضمن تخفيف عبء الحقيبة المدرسية وخصوصاً أن الموضوع تم طرحه من أكثر من عضو، موضحاً أن بهذا المشروع يستطيع الطالب أن يذهب إلى المدرسة بكتاب ودفتر من دون أن يدخل بتفاصيل المشروع.

وأشارت زميلته زينب خولة إلى عدم تأهيل عدد كاف من المدارس في حلب إضافة إلى حاجة الكثير منها إلى مقاعد، متسائلة عن مهمة المنسق التربوي التي أحدثت أخيراً في المدارس؟

ووجه النائب خير الدين السيد سؤالاً إلى وزير التربية بقوله: هل أنت راض على الحقيبة المدرسية؟ موضحاً أن وزن حقيبة الطالب في الصف الأول 10 كغ إضافة إلى أن الطالب يدرس مناهج دراسية والطالب لا يفهمها والمدرس لا يستطيع إعطاءها وكذلك الأسرة والمجتمع.

وطالب النائب خالد درويش بدعم مديرية التربية لافتتاح المدارس في محافظة الرقة وتجهيز الامتحانات على أرضها بعد دخول الجيش السوري إلى المدينة.

كما أشار بعض النواب إلى موضوع ربط خريجي كلية التربية بسوق العمل، وأن يكون هناك تنسيق عميق مع مؤسسات التعليم العالي وغيرها من المواضيع التي طرحها النواب تحت القبة.

وبعد هذه المداخلات المتتالية، ردّ وزير التربية عماد العزب على بعضها، وتجاهل بعضها الآخر، وأكد الوزارة زادت في طباعة الكتب بنسبة 9 بالمئة عن الخطة الموضوعة وهذا مؤشر على عودة الطلاب، لافتاً أنه بلغ عددهم 4,098 ملايين طالب وهو رقم دقيق.

وفيما يتعلق بموضوع مصادرة الموبايلات أكد أن الوزارة لم تمنع اصطحاب الموبايلات إلى المدارس، لكن منعت استخدامه في القاعة الصفية، لأن معظم المشاكل التي تأتي للوزارة بسبب هذا الموضوع، كاشفاً أنها تستقبل يومياً 20 مشكلة كبيرة سواء كانت أخلاقية أم غير ذلك والمكان غير مناسب لذكرها.

وكشف العزب أن موضوع الحقيبة المدرسية قيد الدراسة، وخلال فترة من الممكن أن يكون هناك إجراءات حول هذا الموضوع والخيارات مفتوحة للجنة في هذا الموضوع.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/dLqYR
المزيد