“داعش” يُخطط لمهاجمة السجون العراقية وإخراج عناصره

خاص ـ الحل العراق

أكد الخبير في الشأن #الأمني #هاوكار_الجاف، اليوم الخميس، أن وضع #السجون التي يُحتجز فيها عناصر وقادة تنظيم “#داعش” في #العراق ستكون تحت مرمى نيران التنظيم #المتشدد.

الجاف قال لمراسل “الحل العراق” إن «الخطاب الأخير لزعيم تنظيم داعش (أبو بكر البغدادي) تضمّن إشارة إلى ضرورة التحرك على #السجون التي يتواجد بها عناصر التنظيم».

لافتاً إلى أن «ما جرى في شمال #سوريا من هروب للمئات من عناصر التنظيم سيساعده على التحرك نحو #السجون الأخرى، وخاصة تلك التي تقع في مناطق يسهل الهروب منها مثل سجن “#تلكيف” في محافظة #نينوى».

وأشار الجاف إلى أن «المرحلة المقبلة تعتبر مرحلة هجوم لتنظيم “داعش”، وسيحاول استهداف العديد من المناطق الرئيسية في #العراق، بعد أن استطاع تجميع عناصره وقوته في الفترة القليلة الماضية، نتيجة للتوغل # التركي في شمال سوريا».

وكان مسؤول في #الإدارة_الذاتية # الكردية قد أكد في وقت سابق، أن عراقيين من عناصر تنظيم “داعش” هربوا من سجن في مدينة #القامشلي كُبرى المدن # الكردية في #سوريا.

وقال عضو الهيئة الإدارية للهلال الأحمر الكردي، #كمال_درباس، في حديث لراديو “سوا” الأمريكي: إن «عراقيين كانوا من بين عناصر داعش الذين هربوا من سجن في مدينة القامشلي، الجمعة الماضية».

وكانت وكالات أنباء عالمية قد نقلت معلومات عن مسؤولين في #الإدارة_الذاتية #الكردية، أن 785 شخصاً من أفراد عوائل تنظيم “داعش” المحتجزين لدى #قوات_سوريا_الديمقراطية، قد فروا من مخيم في ناحية #عين_عيسى التابعة لمحافظة #الرقة، بعد قصفه من قبل الجيش #التركي في وقت سابق.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي