الجيش التركي يمنع إخراج الجرحى…وقسد تنتقد الوساطة الأمريكية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

لليوم الثاني على التوالي عادت قافلة المنظمات المدنية المخصصة لإخراج الجرحى من رأس العين أدراجها بعد منع الطيران التركي وفصائل المعارضة من دخول المدينة.

وقالت جميلة حمو عضو الهلال إن القافلة التي ضمت فريقا من الهلال الأحمر الكردي ومنظمة فري رينجر الأمريكية، عادوا صباح اليوم أدراجهم بعد تحليق للطيران التركي في الأجواء وإغلاق الطريق من قبل فصائل “الجيش الوطني” على الطريق الواصل بين تل تمر ورأس العين.

وأضافت حمو أن عدد الجرحى في مشفى رأس العين ارتفع إلى أكثر من 40 جريحا بأعمار مختلفة وحالاتهم خطرة.

في الأثناء اتهمت قوات سوريا الديمقراطية الجانب التركي بالاستمرار في تنفيذ الهجمات ومنع فتح ممر آمن لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في رأس العين.

وطالبت قسد نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس ووزير الخارجية مايك بومبيو بإلزام تركيا بتنفيذ الاتفاقية.

وأشارت قسد إلى أنه رغم التواصل مع الجانب الأمريكي وتقديمه الوعود لحل المشكلة إلا أنه لم يحدث أي تقدم ملموس حتى الآن.

ورغم التوصل إلى وقف إطلاق النار بوساطة أمريكية قبل يومين إلا أن القصف التركي على مدينة رأس العين لم يتوقف.

وكان الطيران التركي قصف قرية باب الخير ما أدى إلى جرح 24 مدنيا ومقتل 8 أشخاص على الأقل بحسب مشفى تل تمر.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/phFCW
جانو شاكر

جانو شاكر

صحفي مقيم في القامشلي، يكتب في القضايا الاجتماعية والسياسية، عمل كمراسل في عدد من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، يعمل في مجال التدريب الصحفي محليا.
المزيد