بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

لهذا السبب تجاهلت المرجعية الحديث عن قتلة المتظاهرين في الخطبة الأخيرة


خاص ـ الحل العراق

كشف #الباحث في الشأن #السياسي والإسلامي #غالب_الشابندر، اليوم السبت، سبب تجاهل خطبة أمس الجمعة، للمرجع الشيعي الأعلى #علي_السيستاني، قضية قتل المتظاهرين، ونتائج التحقيق بذلك.

الشابندر، قال لمراسل “الحل العراق“، إن «السيستاني، لم يتطرق إلى قضية قتل المتظاهرين، ونتائج التحقيق بها، لأن المهلة التي أعطاها للحكومة، لم تنته بعد، وبعد سبعة أيام تنتهي هذه المهلة».

مبيناً أن «المرجعية تسعى إلى التصعيد ضد الحكومة الحالية، خصوصاً مع دعوات التظاهر يوم 25 أكتوبر، التي يمكن استغلالها عبر الاحتجاجات لاثبات السلمية والمطالب الحقيقية للمتظاهرين».

وأضاف الشابندر أن «المرجعية تتابع وتراقب، بشكل مستمر ودقيق، لنتائج التحقيقات بشأن قتل وقمع المتظاهرين، وخطبة الجمعة المقبلة، ستكون هي الفيصل مع حكومة #عادل_عبدالمهدي، خصوصاً إذا كان تحقيق الحكومة بعيد عن الواقع، وهذا ما يتوقعه الأغلبية».

يُذكر أن خطبة مرجعية النجف (علي السيستاني) ليوم أمس الجمعة، لم تتطرق إلى ملف الحديث عن التظاهرات والاحتجاجات #الشعبية وقتل المتظاهرين، رغم أنها أعطت مهلة للكشف عن الجُناة، خلال مدة زمنية لا تتعدى الأسبوعين.

وسقط عشرات المحتجين وأصيب المئات بجروح في #الاحتجاجات التي انطلقت مطلع الشهر الجاري مما دفع #السلطات لحظر #التجول وحجب #الانترنت.

وأعمال #العنف، التي تخللت الاحتجاجات والتي بدأت في #بغداد وامتدت لمدن #الجنوب، هي الأسوأ منذ هزيمة تنظيم “#داعش” قبل نحو عامين.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات