احتجاجات لبنان: مطالب محقة أقوى من الطائفية والمناطقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خرج الآلاف من اللبنانيين، لليوم الثالث على التوالي أمس السبت، للتظاهر ضد الضرائب الجديدة والأزمة الاقتصادية، والأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها معظم شرائح الشعب اللبناني، مستمرون في ترديد شعاراتهم التي كانت أقوى من الطائفية والمناطقية.

وأكد #وزير_المالية_اللبناني، علي حسن خليل، أنه تم الاتفاق مع رئيس الحكومة، #سعد_الحريري، على إنجاز #الموازنة دون #فرض_ضرائب إضافية تحت ضغط مطالب الشعب.

وكانت #الحكومة_اللبنانية، قد أعلنت قبل أشهر عدّة حالة طوارئ اقتصادية، فيما أقرت ميزانية #التقشف، لكن هذه الميزانية أصبحت الآن في حكم المنتهي، إلا أن الاقتصاد اللبناني مهدد بالانهيار والإفلاس.

واتهم الآلاف من المتظاهرين خلال إدلائهم برأيهم للقنوات الإعلامية أثناء الاحتجاجات أن كل ما يحصل في #لبنان يتحمل مسؤوليته الطبقة السياسية الحاكمة، مشددين على أنها «فاسدة وأنانية وغير مؤهلة» وفقاً لـ”CNN”.

فيما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لمتظاهرين لبنانيين يرددون «كلن يعني كلن ونصرالله واحد منن»، وذلك رداً على الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني، #حسن_نصر_الله.

يُشار إلى أن تظاهرات بيروت كانت الأضخم أمس، ولم تغير تراجع الحكومة عن قراراتها من رأي الناس وعودتهم إلى منازلهم، بل زادوا من إصرارهم على مطالبهم المحقة في التغيير الشامل.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/uPiiB
المزيد