“رأس العين” تحت الحصار.. والقصف أودى بحياة عشرات المدنيين والجرحى

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكد ت المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الفصائل الموالية لتركيا استهدفت مشفى مدينة #رأس_العين بالقذائف، ما تسبب بسقوط قتلى من المدنيين، انتشرت جثثهم في الشوارع نتيجة القصف التركي، فضلاً عن مقتل العديد من المصابين بسبب عدم القدرة على نقلهم خارج المدينة بسبب الحصار الذي تفرضه تركيا والفصائل المواليه لها.

ونقلاً عن أحد كوادر الفريق الطبي الذي دخل إلى مشفى “رأس العين” من أجل إجلاء الجرحى في ظل الحصار الذي تفرضه القوات التركية والفصائل الموالية لها على المدينة، قال المرصد: إن “أوضاع المدنيين سيئة إلى حد كبير في ظل عدم توافر الطعام والخبز والمواد اللوجستية في ظل الحصار الذي يتعرضون له هناك”.

ولفت المصدر إلى أنه حتى الآن ليس هناك حصر لأعداد المدنيين الذين قتلوا ، مضيفاً: “كنا نرى بعض المدنيين قتلى في الشوارع نتيجة القصف، وهناك حوالي ١٠ جرحى أو أكثر استطعنا إخراجهم من المدينة، ولا يزال هناك عدد كبير من المصابين خاضعاً للحصار ولم نستطع إجلائهم من المدينة”.

وقال المصدر، في شهادته لـ”المرصد السوري”: “قوات سوريا الديمقراطية متواجدة بكل المدينة تقريبا لكنها محاصرة من الخارج، وكانت هناك اشتباكات حتى بعد إعلان وقف إطلاق النار ظلت الاشتباكات مستمرة، وكان هناك قصف مستمر للمشفى في محاولة للسيطرة عليها. وفي إحدى المرات، دخلوا بمدرعة تجاه المشفى لكن استطاعت المقاومة مواجهتهم ومنعهم من الدخول”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/w9ZqO
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد