سخرية لرواد مواقع التواصل الاجتماعي من تقرير للتلفزيون السوري عن تظاهرات لبنان


أثار تقرير نشره التلفزيون الرسمي السوري، عن تظاهرات العاصمة اللبنانية #بيروت، سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السوريين، في الوقت الذي تجاهل فيه مطالب الشعب السوري خلال مظاهراته السلمية على مدى السنوات التسع الماضية.

وكانت سوريا قد شهدت #احتجاجات_شعبية سلمية في آذار/ مارس 2011، جوبهت بالعنف والقمع والرصاص، مع وصف واتهام المحتجين بـ«المندسين والإرهابيين والعصابات المسلحة، والتآمر مع الخارج».

وعرض التقرير صور وفيديوهات عن #المظاهرات التي وصفها بـ«الاعتصامات احتجاجاً على الأوضاع المعيشية، والسياسات الضرائبية للحكومة اللبنانية».

كما انتشر تسجيل مصور لأحد اللبنانيين، وهو يوجّه كلامه لمراسلة #التلفزيون_السوري (سناء علوية)، خلال إجرائها مقابلات مع متظاهرين لبنانيين، بقوله: «هذا التلفزيون السوري اللي ما شفناه عم يصور بمظاهرات #حلب وحمص ودرعا وإدلب.. هلق عم يصور #المظاهرات_اللبنانية بس شوفوا حجم النفاق اللي عم يتعرضلو #الشعب_السوري».

ويستمر اللبنانيون، بالتظاهر، لليوم الخامس على التوالي، في مختلف مناطق #لبنان، مطالبين بإسقاط النظام. وقدرت وسائل إعلام محلية أعداد المتظاهرين وسط العاصمة بيروت و6 نقاط أخرى بأكثر من مليون و700 ألف شخص. وكانت الحكومة اللبنانية، قد أعلنت تراجعها عن مشروع #فرض_الضرائب والرسوم الجديدة، لكن المحتجين رفعوا سقف مطالبهم إلى #إسقاط_الحكومة.

الصورة من الأرشيف


التعليقات