متظاهرو لبنان يطردون مناصري “حزب الله” من ساحات الاحتجاج

رصد ـ الحل العراق

أفاد شهود عيان، بأن # #الجيش ال #لبنان ي تدخل ومنع دخول مئات # #الدراجات النارية لمناصري “حزب الله” و”حركة # #أمل ” إلى ساحة # #الشهداء في العاصمة # #بيروت ، حيث يعتصم آلاف # #المحتجين ضد الطبقة # #السياسية وتدهور المعيشة.

وقال الشهود إن «المئات من # #الأشخاص يحملون أعلام “حزب الله” و”حركة #أمل ” يجوبون # #شوارع #بيروت ويطلقون # #شعارات تشتم الحراك».

وأضاف أن «بعضهم اقترب من ساحة #الشهداء ، قبل أن يتدخل أفراد من #الجيش #ال #لبنان ي ويمنعوهم من دخول الساحة».

وكان الأمين العام لجماعة حزب الله #ال #لبنان ي حسن نصر الله، قال في كلمة إنه لا يؤيد استقالة #الحكومة ، وإن البلاد ليس لديها متسع من الوقت لمثل هذه الخطوة نظراً للأزمة # #الاقتصادية الحادة.

كما هدّد بنزول أنصاره إلى # #الشارع ، قائلاً: «حركتنا مش بسيطة، إذا ننزل على #الشارع ده مش قرار بسيط، يعني # #البلد كله بيروح لمسار مختلف».

ويهتف ال #لبنان يون، بالقول «كلن يعني كلن ونصر الله واحد منن”، في إشارة إلى رغبتهم في إبعاد جميع # #رموز السلطة الحاكمة عن المشهد السياسي، بما في ذلك ميليشيا حزب الله وزعيمها حسن نصر الله».

وفي وقت سابق، وثقت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل # #التواصل الاجتماعي، الاثنين، متظاهرين في قرية بنت جبيل التابعة لمحافظة # #النبطية جنوبي # #لبنان ، وهم يركضون هرباً من مسلحين يعتدون عليهم.

ولا تزال الاحتجاجات في #شوارع #لبنان مستمرة، لليوم الخامس على التوالي، حيث يتظاهر ال #لبنان يون ضد # #الفساد وتدهور الأوضاع المعيشية وتردي الاقتصاد.

وبدأت الاحتجاجات في #لبنان بعدما قررت #الحكومة فرض حزمة ضرائب أثارت غضب ال #لبنان يين، لكنها سقف المطالب ارتفع لاحقاً للمطالبة برحيل # #الحكومة .

تحرير ـ وسام البازي