بغداد 32°C
دمشق 22°C
السبت 26 سبتمبر 2020

(فيديو) عشائر السفيرة تقتحم سجناً لـ “الجيش الوطني” وتطلق سراح نساء


داهم رجال من عشائر بلدة السفيرة، سجنا تابعا لـ “الجيش الوطني” في منطقة الباب بريف حلب، إثر اعتقال الأخير لنازح بتهمة تعامله مع قوات سوريا الديمقراطية.

وقال مصدر من داخل قرية سوسيان (نتخفظ على ذكر اسمه لضرورات أمنية) لموقع “الحل نت”، أن نازحا من بلدة السفيرة يعيش في قرية سوسيان منذ ثلاث سنوات، تعرض للاعتقال على يد “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف المصدر أن اعتقال النازح أثار استياء ذوي المعتقل لذا قام رجال من عشائر السفيرة باقتحام السجن بغية “تحرير” النازح، ليتفاجؤوا بأعداد النساء المعتقلة داخل سجن “الجيش الوطني” في الباب، بتهمة انتمائهن لتنظيم “داعش”.

وكما يطهر بالفيديو، توعد أهالي السفيرة بعدم السكوت في حال تعرض اي منهم للأذى وخاصة النساء، من قبل أي سلطة أو جهة.

وأشار المصدر إلى أن اقتحام السجن أسفر عن تحرير النساء المعتقلات أيضاً، حيث كانت إحداهن على وشك الولادة وقت “تحريرها”. نافياً بأي صلة لهؤولاء النساء بتنظيم “داعش”.

الصورة تعبيرية


التعليقات