بغداد 30°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020

عمال مرفأ طرطوس ضحية صفقة استثماره من روسيا


عقدت شركة “أس تي جي أنجينيرينغ” الروسية، التي تسلمت منذ أسبوعين إدارة مرفأ #طرطوس بموجب اتفاق مع حكومة دمشق، اجتماعاً مع عمال الشركة لإبلاغهم بقرارها إبرام عقود عمل جديدة معهم بعيداً عن قانون العاملين الأساسي المعمول به في البلاد، ما أثار مخاوف العمال أن يتم فصلهم والاستغناء عن خدماتهم.

ورفض عمال المرفأ توقيع أي عقود جديدة رافعين شكوى إلى تنظيمهم النقابي، مؤكدين ان تفاجئوا بهذا الطلب الذي سيتسبب بضياع حقوقهم لا محالة، خاصة وأن العقد المبرم مع الشركة الروسية، يلزم العمال بتقديم إجازة بلا أجر ريثما يجري التوقيع على العقد الجديد، ما يعني جلوسهم فترة طويلة بلا عمل ريثما يتم الاتفاق على بنود العقود الجديدة.

وبحسب صحيفة “الوطن”، كشف العاملون أن العقد الذي تعرضه الشركة المستثمرة ينتقص من الحقوق الواردة في القانون الأساسي للعاملين في الدولة، الذي ترفض الشركة الروسية اعتماده كأساس للعقود التي تريد فرضها، وعليه دعا رئيس نقابة عمال مرفأ طرطوس فؤاد حربا “الجهات المعنية” بإلزام الشركة الروسية إبقاء وضع العمال على ما هو عليه، ومتابعة عملهم كما هو معتاد، وسط تزايد المخاوف من أن يكونوا هم ضحية ما أسموه “بيع المرفأ للروس” كجائزة ترضية لوقوفهم بجانب النظام خلال الحرب.

الصورة: إنترنت


التعليقات